تخريج 48 طالبا صينيا من مركز تعليم اللغة العربيه بجامعة طنطا .

تخريج 48 طالبا صينيا من مركز تعليم اللغة العربيه بجامعة طنطا  .
أكد الدكتور عبد الحكيم عبد الخالق خليل رئيس جامعة طنطا، أن الثورة الهائلة لوسائل الاتصال الحديثة توارت الفواصل والحدود بين الأمم والشعوب، وأضحى العالم بمثابة قرية صغيرة أصبح مركز تعليم اللغة العربية بمثابة رافدا اضافيا من روافد المعرفة والثقافة، ويحقق نوعا جديدا من التواصل الحضارى بين مصر ودول العالم، مضيفا فرصاً لشعوب تلك الدول معايشة الثقافتين والحضارتين المصرية والعربية والاستفادة والتفاعل الإيجابى مع فكرهما الإنسانى بما يساهم فى تحقيق الاستقرار والسلام بين الشعوب.
جاء ذلك فى كلمته أثناء تخريج الدفعة 14 للمركز والتى شملت 48 طالباً صينياً بحضور الدكتور إبراهيم عبد الوهاب سالم نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث وحبيب هان مسئول المركز الصينى للتعليم الدولى فرع القاهرة.
وحث رئيس الجامعة فى بيان للجامعة اليوم، الخريجين على مواصلة الطريق فى اتقان اللغة العربية، وقال “هذه وسيلتكم للاطلاع على ثقافتنا القديمة وما تذخر به من كنوز تراثية، وحياتنا الحديثة وما تتميز به من عمق ومعاصرة فما تلقيتموه من برنامج فى هذا المركز هيأ لكم الفرصة لزيارة معالم مصر القديمة وملامح ثقافتها الحديثة والمعاصرة كما اتاحت لكم الإقامة بهذا البلد التعرف على شعب مصر الأصيل”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *