تعرف على أهم أعراض الإصابة بمرض السكر.. كثرة التبول وانخفاض الوزن والعطش

تعرف على أهم أعراض الإصابة بمرض السكر.. كثرة التبول وانخفاض الوزن والعطش

 

أكد الدكتور ياسر عبد الرءوف، أستاذ السكر والغدد بطب طنطا، أن مرض السكر يعتبر من المشاكل المتفاقمة فى المجتمع المصرى، ويبلغ عدد مرضى السكر حاليًا فى مصر 7.8 مليون مريض حسب إحصائيات الاتحاد العالمى الفيدرالى للسكر لعام 2015. وقال عبد الرءوف: “تختلف أعراض مرض السكر من مريض لآخر لأن الأعراض الأساسية تتمثل فى ثلاثة أعراض أهمها هى التبول المتكرر خصوصا فى فترة المساء ما يستدعى قيام المريض من النوم عدة مرات للتبول، وكذلك العطش الشديد، وفقدان الوزن”.

 الالتهابات الجلدية أو المهبلية المتكررة قد تكون نتيجة مرض السكر وأكد أن هناك أعراضًا أخرى قد تكون هى العلامات الأولى لاكتشاف مرض السكر عند بعض المرضى كالتهابات الميكروبية لأماكن عدة فى الجسم كالجلد، والالتهابات المهبلية المتكررة، وأيضًا الالتهابات الميكروبية فى أماكن الجراحات. ضعف الإبصار أو التنميل بالأطراف قد يكون ناتجًا عن مرض السكر

 وأشار إلى أن بعض مرضى السكر قد يسعون إلى المشورة الطبية بسبب ضعف الإبصار ناتجًا عن ارتفاع السكر أو الإحساس بالوخز وتنميل الأطراف الناتج عن التهاب الأعصاب الطرفية بسبب وجود خلل بسكر الدم، كما أن بعض مرضى السكر يكون اكتشاف مرضهم عند طريق دخولهم إلى وحدات العناية المركزة للعلاج من جلطة بالشريان التاجى، أو صدمات دماغية. ضعف الانتصاب العلامة الأولى والتى قد تنذر بالإصابة بالسكر

 وأوضح أنه فى بعض الأحيان يتم تشخيص مرض السكر بالصدفة عند إجراء التحاليل اللازمة قبل الجراحة، وكثيرًا ما يحدث تشخيص مرض السكر للمرة الأولى، مضيفًا: “عندما يبدأ الرجال من الشكوى من ضعف الانتصاب فقد تكون هذه هى العلامة الأولى لمرض السكر لديهم”. الحموضة الكيتونية بالدم قد تكون علامة للإصابة بسكر النوع الأول وقال: “بالنسبة لسكر النوع الأول فإن الكثير من هذه الحالات بما يعادل حوالى 35 % يتم تشخيصها لأول مرة عند ظهور حموضة كيتونية بالدم، والتى تتشابه أعراضها كثيرًا مع أعراض النزلات المعوية، وعليه فإن أطباء الأطفال عليهم وضع احتمالية الحموضة الكيتونية الناتجة عن مرض السكر عند تناولهم أو علاجهم النزلات المعوية عند الأطفال، وبالتالى يتم تأخير التشخيص”.

تعرف عن الطرق الصحيحة للتأكد من إصابتك بالسكر وأضاف أنه لاستكمال تشخيص حالة مريض السكر بشكل سليم فإنه يلزم إجراء تحليل السكر الصائم والفاطر أو تحليل نسبة الهيموجلوبين السكرى، وذلك حسب القواعد العالمية، موضحًا أنه يمكن الاعتماد على تحليل سكر عشوائى فى أى وقت من اليوم، وذلك إذا بلغت نسبة السكر فى الدم” 200 ملجم لكل ديسلتر” مع وجود الأعراض الثلاثة الأساسية للسكر، فإنه يمكننا تشخيص مرض السكر دون اللجوء إلى طلب اجراء تحليل سكر الصائم، ثم إجراء تحليل سكر فاطر بعد ذلك.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *