انتحار طالبة الاقصر واهم التفاصيل

انتحار طالبة الاقصر واهم التفاصيل

طالبة كباقى زميلتها من أبناء المرحلة الحالية بالثانوية العامة، انطلقت في امتحانات الصف الثالث الثانوي لتختتم أكثر مراحل التعليم الأساسي إرهاقاً، وتذهب إلي الجامعة التي منها تبدأ في مرحلة جديدة لخدمة أبناء مجتمعها بمدينة إسنا جنوبي محافظة الأقصر، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، فتسريب الإمتحانات وتأجيلها، أدي لكارثة هزت أرجاء المجتمع الأقصرى بوفاة الطالبة سارة راجح محمد على، و التى انتحرت قفزاً من الطابق الثالث بمدرستها صباح الأربعاء.

توجهت الفتاة إلي إمتحان أسهل المواد في العام الدراسي وهي مادة “التربية الدينية”، وكعادتها التقت بزميلاتها وجلست بينهن يناقشن جوانب الحديث حول الإمتحانات والأزمة التي وقعن فيها بسبب سوء إدارة الوزارة للإمتحانات، وقالت لهن بوجه ضاحك “قولوا لأهلي ميزعلوش مني”، فوبختها إحدي صديقاتها علي تلك الكلمات بسبب الخوف من نتيجة الامتحانات، وهن لا يعلمن أنه سيكون اللقاء الأخير بينهن وبين زميلتهن “سارة” البالغة من العمر 17 سنة ومقيمة بمنطقة النجوع بحر فى قرية النواصر بمدينة إسنا وأنها كانت تلقي عليهن كلمات الوداع، حيث أنها كانت قد إتخذت قراراها مسبقاً لتكشف فشل المنظومة، وأثناء دخول الطالبات بمدرسة صلاح الدين الإبتدائية لآداء الإمتحانات، إستأذنت عقب منتصف الوقت لدخول دورة المياه، فصرح لها مراقب اللجنة بالخروج.

وبعد مرور لحظات قليلة سمع جميع الطلاب ومشرفي اللجان بمدرسة صلاح الدين الإبتدائية صوت إرتطام شديد، وهرع الجميع خارج اللجان، فوجدوا الطالبة “سارة” ملقاء أرضاً عقب قفزها من الطابق الثالث.

وعلي الفور قام رجال تأمين اللجان بالمدرسة من قوات الأمن بإبلاغ مركز شرطة إسنا بالحادث وأرسلوا فوراً سيارة الإسعاف، والتي نقلت الفتاة وهي تفارق الحياة إلي مستشفي إسنا المركزي وبعرضها علي الطبيب ناصر شوقي رئيس قسم العظا بالمستشفي، أكد أن حالتها خطيرة للغاية لإصابته بكسر في الساق الأيمن والفخذ، وإشتباه بكسور في العمود الفقري وإرتجاج بالمخ، فأمر علي الفور بنقلها لمستشفي الأقصر الدولي لتلقي العلاج والفحوصات الطبية اللازمة، ولكنها فارقت الحياة قبل وصولها للمستشفي .

ومن جانبه صرح طه بخيت محمود وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة الأقصر، أنه تم تحرير محضر بمركز شرطة إسنا بالواقعة مدعم بشهادات رجال الأمن المكلفين بتأمين اللجنة ورئيس اللجان بالمدرسة ومشرفي اللجنة التي كانت فيها الطالبة المتوفية، وجاري إتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حول الواقعة لأرسال تقرير مفصل لوزارة التربية والتعليم بها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *