بالصور.. تفاصيل إشعال النار فى 4 سيارات تمتلكها أسرة ضابط جيش وسيارتين أمام منزل الإعلامى أحمد موسى.. شهود عيان: مجهولون نفذوا جريمتهم بـ”المولوتوف”.. والحماية المدنية تتمكن من إخماد الحريق

فى الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، اشتعل عدد من السيارات التى يمتلكها ضابط بالجيش، وسيارات أخرى بمنطقة الإعلامى أحمد موسى وتمكنت الحماية المدنية السيطرة على الحريقين بمناطق متفرقة بمدينة نصر.وكان مجهولون يستقلون سيارة قاموا بإلقاء زجاجات المولوتوف على سيارات ملك لعقيد بالقوات المسلحة، وأحرقت 4 سيارات خلف الحديقة الدولية، كما قامت سيارة أخرى يستقلها مجهولون أيضا بشارع إبراهيم فرغلى بإحراق سيارتين بالمنطقة التى يقطنها الإعلامى أحمد موسى.وتلقى رجال غرفة الحماية بالقاهرة، بلاغا بنشوب حريق بـ4 سيارات ملاكى ملك ضابط وأسرته، خلف الحديقة الدولية، وعلى الفور انتقل رجال الحماية المدنية إلى مكان الحادث، وبصحبتوذكر أحد شهود العيان أنه رأى سيارتى ملاكى الأولى ماركة كيا والثانية ماركة فيرنا لونها أسود يستقلها مجهولون هم من قاموا بإلقاء زجاجات المولوتوف على سيارات العقيد محمد.ز.هم سيارتا مطافئ، وتمت السيطرة على الحريق. من جانبهم، قال شهود عيان إن العقار الذى أشعل مجهولون الحريق فى سيارتين أمامه يسكنه الإعلامى أحمد موسى؛ وأشار حارس العقار إلى أنه فوجئ بسماع دوى انفجار، فهرع خارج العقار فوجد سيارة ملاكى تهرب فور إشعال النيران بالسيارتين.فيما أعرب الإعلامى أحمد موسى، مقدم برنامج “الشعب يريد” عبر قناة “التحرير”، عن استيائه الشديد من العملية الإجرامية، التى قام بها مجهولون فجر اليوم الجمعة، حيث ألقوا المولوتوف على سيارتين أمام منزله، مما تسبب فى إحراقهما، مؤكدا أن القائمين بتلك العملية كانوا يعتقدون أن تلك السيارات ملك له، حيث تصادف أن سيارتيه بنفس اللون، وهما “الأزرق والأسود”.وأكد موسى،  أنه لاحظ عدم وجود سيارات بعض الأعضاء من جماعة الإخوان فى نفس الشارع التى يسكن به، وهو شارع عاصم عبد الحميد بمدينة نصر بالقرب من المنزل الذى كان يسكن فيه الشهيد محمد مبروك، قائلاً: “وهذا على غير العادة، فكل يوم تكون سيارتهم موجودة تحت العمارة التى أسكن بها، إلا اليوم الجمعة لم تكون موجودة، وهو ما يؤكد أن من قام بتلك العملية من قبل أعضاء الجماعة الإرهابية “الإخوان”.وأضاف موسى، أنه وضع حراسة خاصة على منزله نظراً لإبلاغ الشرطة له من قبل بأن هناك استهدافا شخصيا له من قبل الجماعة الإرهابية، لافتاً إلى أن اسمه موضوع على قوائم الاغتيالات، نظراً لما يتناوله فى البرنامج عنهم، موضحا أنه وبعد عودته من أداء مناسك العمرة أبلغ من أحد ضباط الأمن الوطنى بأن هناك استهدافا له من قبل الجماعة الإرهابية.

وشدد على أن تلك العمليات لن تؤثر عليه وسيظل على موقفه لكشف الجماعات الإرهابية أمام الشعب المصرى، وأنه مهما حاول عناصر الإرهابية أن يروعوه ويهددوه لن يتراجع عن مواقفه.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *