قطار المحاكمات

تستمع محكمة جنح قصر النيل لشهود الإثبات ضابطى الأمن الوطنى وأفراد أمن النقابة وحاتم زكريا عضو المجلس، فى رابع جلسة لمحاكمة يحيى قلاش نقيب الصحفيين وعضوى المجلس خالد البلشى وجمال عبد الرحيم.

وقامت المحكمة فى الجلسة السابقة بفض الأحراز وهى 3 أسطوانات مدمجة، إحداهم مقدمة من النيابة العامة والأخرى من المحامى عاصم قنديل، والثالثة من وزارة الداخلية، ووافق رئيس المحكمة على السماح لهيئة الدفاع بالاطلاع على تلك الأسطوانات ونسخها، وكذلك الاستماع إلى ضابطى الأمن الوطنى فى الجلسة المقبلة.

وأكد الدفاع عن نقابة الصحفيين، التمسك بسماع شهادة المقدم حاتم رشوان والنقيب أحمد طه ضابطى الأمن الوطنى قبل الاستماع لأى شاهد فى الدعوى حتى يتمكن هيئة الدفاع من أداء الحق الدستورى فى الدفاع عن المتهمين، أما غير ذلك يمثل إخلالا فى حق المتهمين فى الدفاع، وتمسك الدفاع بإرجاء سماع شهادة كل وليد سيد ومحمد حسين، أفراد أمن النقابة إلى ما بعد الاستماع لشهادة ضابطى الأمن الوطنى، وكذلك الاطلاع على الأحراز.

وتنظر محكمة جنح الدقى برئاسة المستشار أحمد عبد الجيد، وبسكرتارية ضياء الدين صبحى، دعويين مقامتين ضد محمد سعد خطاب لاتهامه بانتحال صفة صحفى إداريا، واختصمت الدعويين الكاتب الصحفى عبد الحليم قنديل رئيس تحرير جريدة صوت الأمة، وأحمد عصام إسماعيل رئيس مجلس إدارة الجريدة، وذلك لاتهامهما بتسهيل ومساعدة المتهم الأول فى انتحال الصفة المشار إليها.

اتهام أيمن نور بالترويج لأخبار كاذبة والسب والقذف والتشهير.

تنظر محكمة جنح العمرانية والمنعقدة بمجمع محاكم 6 أكتوبر، أولى جلسات دعوى العقيد السابق هشام سرور، يتهم فيها الناشطة السياسية غادة نجيب والدكتور أيمن نور بصفته رئيس مجلس إدارة قناة الشرق بالترويج لأخبار كاذبة، والسب والقذف والتشهير.

وأقام محمد بشر محامى العقيد السابق هشام سرور جنحة مباشرة جاء فيها أنه يوم 14 أبريل تمت استضافة المدعى بالحق المدنى إلى حلقة بإحدى القنوات الفضائية، ودار النقاش حول الفنان الهارب لتركيا هشام عبد الله، وانتقاده للرئيس السيسي ونشر الأكاذيب عنه، ومحاولة تحريض المواطنين عليه وعلى الدولة المصرية، ومؤسساتها، مسيئا لسمعتهم بادعاءات وافتراءات لا أساس لها من الصحة.

وتابع محامى المدعى بالحق المدنى فى دعواه فكان رد موكلى على سؤال مقدم البرنامج: “أحب أوجه رسالة لخونة الخارج الممثلين لقنوات العهر الإعلامى، وهى قنوات تهاجم مصر ليل نهار، وللأسف فيها المذيعين اللى يستاهلوا قطع لسانهم، نتيجة سبهم وقذفهم للدولة المصرية والرئيس السيسي ومنهم على سبيل المثال وليس الحصر هشام عبد الله الهارب لتركيا وزوجته المطلوبة فى إحدى القضايا بأمر النائب العام”.

وأضاف: “ليفاجأ المدعى يوم 16 أبريل 2016 بقيام المدعى عليها غادة نجيب بعمل مداخلة على برنامج معتز مطر بقناة الشرق الإخوانية المناهضة للدولة المصرية ونظام الحكم وتحدثت قاصدة لى عنق الحقيقة ومجتزئة الحديث عن سياقه قاصدة السب والقذف والتشهير ضد المدعى بالحق المدنى بأنه شخص مفصول من الجيش لسوء سلوكه، ثم أضافت فى نهاية المداخلة وللجهات المعنية الكائن ده اللى هو بيطلع يهدد الناس هو فى قانون يسمح بده مش المفروض القانون بيعاقب على ده، وأنا بقدم بلاغ للنائب العام من خلال شاشتك”.

إعادة إجراءات محاكمة سالم محمود بـ”أحداث مدينة الإنتاج الإعلامى”

تبدأ محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار معتز خفاجى، السبت، إعادة إجراءات محاكمة سالم محمود، فى القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث مدينة الإنتاج الإعلامى”.

كان المستشار الراحل هشام بركات النائب العام السابق، قد أمر بإحالة المتهمين إلى محكمة جنايات الجيزة فى القضية رقم 10279 لسنة 2014 جنايات أول أكتوبر، والمعروفة بـ”أحداث مدينة الإنتاج” 2 أغسطس عام 2013، ووجهت النيابة للمتهمين الاشتراك مع آخرين فى تجمهر الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على أشخاص والممتلكات العامة واستعراض القوة والعنف وحيازة خرطوش وزجاجات “مولوتوف”، وإحراق سيارات شرطة.

تستمع محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار معتز خفاجى، للشهود فى قضية “تنظيم أجناد مصر” الإرهابى، التى يحاكم فيها 42 متهما بعد أن رفضت طلب رد المحكمة المُقَدَّم من دفاع المتهم “بلال.إ.ص” مع 12 آخرين، بالتسبب فى مقتل 3 ضباط و3 أفراد شرطة، والشروع فى قتل أكثر من 100 ضابط، واستهداف المنشآت الشرطية وكمائن الأمن.

محاكمة 16 متهما فى “العائدون من ليبيا”

فيما تستكمل محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار حسن فريد، المرافعة فى قضية “العائدون من ليبيا”، التى يحاكم فيها 16 متهمًا، من بينهم متهمون هاربون، بتهمة الانضمام لجماعة تكفيرية مسلحة.

محكمة مرسى وقيادات الإخوان فى قضية “إهانة القضاء”

وترد هيئة محكمة جنايات القاهرة، على طلب رد المحكمة الذى تقدم به دفاع عبد الرحمن يوسف القرضاوى، فى محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى وآخرين فى قضية “إهانة القضاء”، ولاستكمال مرافعات الدفاع.

وأسندت هيئة التحقيق إلى المتهمين إهانة وسب القضاء والقضاة بطريق النشر والإدلاء بأحاديث فى القنوات التليفزيونية والمحطات الإذاعية ومواقع التواصل الاجتماعى الإلكترونية، من خلال عبارات تحمل الإساءة والكراهية للمحاكم والسلطة القضائية، وأخلوا بذات الطرق سالفة الذكر، بمقام القضاة وهيبتهم، من خلال إدلائهم بتصريحات وأحاديث إعلامية تبث الكراهية والازدراء لرجال القضاء.

تنظر نيابة أمن الدولة العليا، اليوم، تجديد حبس 7 أمناء شرطة، الذين تم القبض عليهم بالقرب من مدينة الإنتاج الإعلامى، المتهمين بتكوين خلية داخل وزارة الداخلية، وذلك للمرة العاشرة، ومن المقرر أن تنظر غرفة المشورة بمحكمة جنايات القاهرة تجديد حبس أمناء الشرطة الـ7 على ذمة عقب انتهاء 150 يوما من مدة حبس المتهمين طبقا للقانون، النيابة وجهت لهم اتهامات بتكوين ائتلاف على خلاف أحكام القانون، وهو ما أنكره المتهمون فى تحقيقات النيابة، وأكدوا أن الائتلاف تم بموافقة وزارة الداخلية، وتوجد خطابات ومراسلات بين أعضاء الائتلاف ووزارة الداخلية، كما طالبوا سماع شهادة كل من وزير الداخلية السابق، ومدير الشرقية السابق، مؤكدين أن انتخابات الائتلاف تمت تحت إشراف وزير الداخلية، وأن اختيار رئيس الائتلاف تم بعد حصوله على 60 ألف صوت، كما يتم طباعة كارنيه عضوية الائتلاف بتوقيع مساعد وزير الداخلية، أو وزير الداخلية.

أطفال شوارع

تنظر نيابة شمال القاهرة تجديد حبس أعضاء فرقة أطفال شوارع، وهم: محمد دسوقى محمد جبر محمد عادل محمد يحيى، بتهمة نشر فيديوهات مسيئة، وسيتم انعقاد الجلسة بمحكمة شمال القاهرة الابتدائية بالعباسية.

كما تستكمل محكمة جنح الوراق، محاكمة الطالب المتهم بإدارة صفحة “شاومينج” على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” لتسريب أسئلة وإجابات امتحانات الثانوية الأزهرية والتجارية، التى أجلت بعد أول جلسة للإطلاع.

كانت التحقيقات التى أجريت برئاسة المستشار مصطفى توفيق رئيس نيابة الوراق، قد كشفت أن المتهم اتفق مع طلاب الثانوية الأزهرية والتجارية على تصوير الامتحانات وإرسالها له فور دخولهم اللجنة، ثم يستعين بأساتذة لحل الامتحان مقابل كروت شحن، وينشر الإجابات على صفحات التواصل الاجتماعى، وصفحة “شاومينج” القائم عليها خلال دقائق قليلة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *