جمال عباس: الصعيد كان له النصيب الأكبر من خطة التنمية المستدامة بعد الثورة المجيدة.

جمال عباس: الصعيد كان له النصيب الأكبر من خطة التنمية المستدامة بعد الثورة المجيدة.

قال النائب جمال عباس عمر، عضو مجلس النواب عن دائرة أسيوط، إن ثورة 30 يونيو أعطت الصعيد حقه، حيث أن الصعيد كان له النصيب الأكبر من خطة التنمية المستدامة بعد الثورة المجيدة.

وأضاف “عباس” فى بيان صحفى، اليوم الجمعة، أن المشاريع التى دخلت حيز التنفيذ بعد 30 يونيو كثيرة منها إقامة مدن سكانية جديدة وتطوير محطات إنتاج الكهرباء، بالإضافة إلى إقامة قناطر أسيوط الجديدة لتحسين الرى فى 5 محافظات وتوليد 32 ميجاوت من الكهرباء بجانب المساهمة فى توفير المياه لأكثر من مليون و650 ألف فدان، وخلق 3 آلاف وظيفة مباشرة.

وتابع: “استطعنا بعد 30 يونيو تحقيق جزء كبير من خطة التنمية المستدامة عبر المشروعات القومية الكبرى من شبكة الطرق القومية، وحلم المليون ونصف المليون فدان، ومشروعات الإسكان الاجتماعى، والبدء فى القضاء على العشوائيات”.

وأوضح أن ثورة 30 يونيو المجيدة على المستوى الخارجى أحدثت توازنات فى العلاقات الدولية مع الدول الكبرى، واستطاعت إعادة دور مصر الريادى فى الاتحاد الأوروبى والفوز بمقعد غير دائم بمجلس الأمن، واستعادة دور مصر ومكانتها على المستوى الإقليمي.

وأشاد بجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي الذى استطاع إحداث توازن بين علاقات مصر بالعالم الخارجى وإعلاء مصلحة الوطن، وإعادة الاستقرار والقضاء على الإرهاب، قائلاً: “لولا وجود الرئيس القائد عبد الفتاح السيسي لفشلت ثورة 30 يوينو”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *