الجيش يواجه الإرهاب بالأباتشي.. وعناصر من «داعش» تصل سيناء

الجيش يواجه الإرهاب بالأباتشي.. وعناصر من «داعش» تصل سيناء

قامت طائرات الجيش بقصف عدد من البؤر الإرهابية بالمناطق الصحراوية، جنوب مدينتي العريش والشيخ زويد، حيث ترددت معلومات عن وصول عناصر من تنظيم «داعش» الإرهابي إلى سيناء

وقال مصدر أمني إن قوات الجيش الثاني الميداني تمكنت من تحديد عدد من البؤر الإرهابية بمنطقة «الجميعي» الصحراوية، وقامت بقصفها بطائرات الأباتشي العسكرية وألحقت خسائر بشرية من العناصر الإرهابية التابعة لأنصار بيت المقدس، وصل عددهم لأكثر من 15 عنصرًا خلال اليومين الماضيين.

وأضاف المصدر أن منطقة «الجميعي» منطقة صحراوية لا يسكنها مواطنون، ولا يوجد بها مبانٍ، ولكنها تضم بعض العشش لبعض البدو الذين يعملون في الرعي، وتقوم العناصر الإرهابية باستخدام تلك المنطقة للاختباء بعيدًا عن أعين الأمن.

يذكر أن عددًا من عناصر تنظيم «داعش» متواجدون بشمال سيناء بعد هروبهم من سوريا، ويقومون بأعمال إرهابية ضد قوات الأمن، بالإضافة إلى عناصر إرهابية من سيناء تلقوا تدريبات بسوريا ويقودون أعمالاً إرهابية بالمنطقة.

أضاف المصدر أن قيادات إرهابية في سيناء انتقلت إلى محافظات الدلتا وتم توزيعها في عدة محافظات، لتنفيذ عمليات إرهابية ضمن خطة تنفذها جماعة الإخوان المسلمين مع بداية فتح باب الترشح لرئاسة الجمهورية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *