آلاف السياح يشاهدون تعامد الشمس على رمسيس الثاني

تعامدت، اليوم، الشمس على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني بقدس الأقداس داخل معبده الكبير بمدينة أبوسمبل السياحية جنوب أسوان في ظاهرة فلكية فريدة، وسط حضور كبير من السائحين الأجانب والمصريين بلغ حوالى 5 آلاف شخص، يتقدمهم الدكتور أحمد البرعي، وزير الــتــضــامــــن الاجتماعي واللواء مصطفى يسري، محافظ أسوان، ونحو 30 من سفراء الدول الأجنبية في مــصـر وعدد من ممثلي الصحف ووسائل الإعلام المصرية والعربية والعالمية.

 وقال الدكتور أحمد صالح، مدير عام آثار أبوسمبل والنوبة، إن ظاهرة تعامد الشمس بدأت في تـمـــام السادسة و23 دقيقة صباحًا، واستمرت لمدة 20 دقيقة، قطعت خلالها أشعة الشمس 60 مترًا داخــل المعبد مرورا بصالة الأعمدة حتى حجرة قدس الأقداس لتسقط أشعة الشمس على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني، مؤكدًا أن أعداد السائحين الذين شاهدوا الاحتفال اليوم بتعامد الشمس يعتبر مـبـشرا بعودة السياحية المصرية لمعدلاتها الطبيعية.

 كانت وزارات الثقافة والإعلام والآثار ومحافظة أسوان ساهموا في تنظيم الاحتفال بظاهرة تـعـامـــد الشمس، السبت، من خلال وضع شاشات ضخمة أمام ساحة معبد رمسيس الثاني لنقل الـظـاهـرة الفلكية لتعامد الشمس على الهواء مباشرة لآلاف السائحين الذين توافدوا لمشاهدة الظاهرة، وأيـضا للشعب المصري عبر عدد من القنوات المصرية والفضائية.

 من جانبه، أكد محافظ أسوان مصطفى يسري أنه لأول مرة يشارك في الاحتفال بظاهرة تــعـــامـد الشمس 30 سفيرًا يمثلون عددًا من دول العالم في مصر، معتبرًا ذلك رسالة للعالم بأن مصر آمــنــة.

 في سياق متصل، نظمت، السبت، فرق الفنون الشعبية المصرية والدولية المشاركة في مهرجـــان أسوان الدولي للثقافة والفنون، عروضًا صباحية لها أمام ساحة معبد رمسيس الثاني لآلاف السائحين الأجانب والمصريين الذين توافدوا لمشاهدة ظاهرة تعامد الشمس التي تحدث في العام مرتين.

    (هيام السكرى)

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *