القبض على خفير وزوجته سرقا مشغولات ذهبية من فيلا بالعبور

تمكنت أجهزة الأمن بالقليوبية من كشف غموض سرقة أكثر من 3 كيلوجرامات من المشغولات الذهبية من إحدى الفيلات المملوكة لرجل أعمال بمدينة العبور، حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة خفيرًا خصوصيًا وزوجته كانا يعملان بالفيلا وهربا عقب ارتكابهما الواقعة، ألقى القبض عليهما واعترفا بارتكابهما الواقعة وأرشدا عن المسروقات وتولت النيابة التحقيق.

 كان المقدم حازم سعد، رئيس مباحث قسم العبور، قد تلقى بلاغًا من عادل محمد سالم علي، 45 سنة، مدير شركة، باكتشافه سرقة كمية من المشغولات الذهبية من الفيلا سكنه، انتقل على الفور اللواء هشام خطاب، مفتش الأمن العام، والعقيد عبدالحفيظ الخولي، رئيس فرع البحث الجنائي، وتبين أن الفيلا كان يعمل بها خفير خصوصي وزوجته وأنهما اختفيا عقب الواقعة مباشرة.

 وتوصل فريق البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعه كلاً من «خالد. م. م»، 26 سنة، خفير خصوصي، مسجل شقي خطر فئة (ب) سرقة بالإكراه، نشاط مستمر، والسابق اتهامه في عدد 28 قضية خطف ونشل وسرقة ومخدرات وزوجته، «بسمة. ع. س» 19 سنة، ربة منزل، وتمكن العقيد عبدالله جلال، وكيل فرع البحث، من القبض عليهما وبمواجهتهما بما أسفر عنه الضبط، اعترفا بارتكابهما الواقعة وأرشدا عن المسرقات وتعرف عليها المُبلغ، وتولت النيابة التحقيق.

   (هيام السكرى )

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *