التحقق فى اتهام مسئولى التضامن الاجتماعى عن تدمير ملاعب 24 أكتوبر….

التحقق فى اتهام مسئولى التضامن الاجتماعى عن تدمير ملاعب 24 أكتوبر….

ستمعت النيابة العامة بالسويس إلى أقوال مدير ملاعب 24 أكتوبر بالسويس فى اتهامه لمديرية التضامن الاجتماعى بالسويس ودار الحنان لرعاية الأطفال، أنهم المسئولون عن التصرفات العدوانية للأطفال بالمركز وتحولهم إلى مجرمين، مما أدى إلى قيامهم بإتلاف وتدمير معدات وإنشاءت الملاعب الملاصة لمبنى دار الحنان فى السويس.

وحرر محمود رسلان مدير ملاعب 24 أكتوبر محضرا رقم 131 إدارى قسم شرطة السويس اتهم من خلاله مديرية التضامن الاجتماعى بالمسئولية عن الحالة العدوانية التى وصل إليها أطفال الدار.

وقال رسلان إن مديرية التضامن هى الجهة المسئولة عن قيام الأطفال بتدمير المنشآت بالملعب، لتركهم للأطفال يعودون كل ليلة بعد منتصف الليل بدون رقابة.

وكان الأطفال بدار الحنان قد طلبوا لعب كرة القدم فى الساعة الثالثة فجرا بملاعب دار الحنان، وعندما رفض أحد العاملين بالملاعب بسبب تأخر الوقت، قاموا بالاعتداء عليه وإتلاف منشآت ومعدات بالملاعب.

وكان دار الحنان للأيتام بالسويس قد شهد فى الأول من أغسطس الجارى قيام مسئول الدار بالاعتداء بالضرب على الأطفال الأيتام بالدار، وتم تداول فيديو يكشف قيام مدير دار الأيتام الجديد بالاعتداء بالضرب على أحد الأطفال الأيتام.

 وأكد مصدر مسئول بمركز دار الحنان، أن قرار محافظ السويس بإيقاف مدير دار الحنان والتحقيق فى واقعة ضرب الطفل لم يحدث، وأن المدير بالمركز يمارس عمله بشكل طبيعى.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *