تفاصيل إطلاق نار على أسرة تاجر خردة بالعاشر …

تفاصيل إطلاق نار على أسرة تاجر خردة بالعاشر …

شهدت منطقة المجاورة 39 بمدينة العاشر من رمضان هجوم مسلحين على أسرة تاجر خردة يدعى حنا بشرى حنا ميخائيل 58 سنة، بسبب خلافات مالية على مليون جنيه منذ عام، كان قد دفعها كمقدم دخول مزاد على أدوات منزلية بالشراكة مع بعض الأشخاص الذين اتهمهم رسميا فى البلاغ رقم 5757 لسنة 2016 بقسم أول العاشر بالوقوف وراء حادث إطلاق النار عليه وأسرته داخل منزلهم فى منتصف ليلة اليوم الاثنين.

من داخل منزل أسرة المعلم حنا بشرى حنا ميخائيل تاجر الخردة بالمجاورة 34 التابعة لدائرة قسم أول مدينة العاشر من رمضان، جلست زوجته وهى فى حالة هستيرية من شدة البكاء، لا تقوى على الحركة من الرعب والخوف، تروى تفاصيل 30 دقيقة رعب عاشتها هى وأبناؤها وحفيدها أثناء إطلاق أعيرة نارية على منزلهم بمنتصف الليل.

وروت زوجة تاجر الخردة وهى فى الجهة المقابلة للشباك الذى تناثرت فيه أثار الأعيرة النارية، وتحمل حفيدها على قدمها، كيف أنقذتها العناية الإلهية من الموت المحتم، وهى تأخذ حفيدها فى حضنها وتنام على كنبة الأنتريه، وفوجئت بتطاير الرصاص من فوقى متجها لسقف الصالة بعد أن أسقط عليها حبات الكريستال من النجف، مشيرة لأثار إطلاق النار.

ولم تستطع زوجة المعلم حنا إيقاف سيل دموعها قائلة، “يرضى مين ده كل ده عشان بنطالب بحقنا اللى بقاله سنة وكل العاشر تعرف إن اتنصب علينا فى مليون جنيه، أنا كان ممكن أموت أو حد من عيالى يروح فيها، حسبنا الله ونعم الوكيل”.

فيما وقف نادر الابن البكرى للمعلم حنا يروى المشهد منذ استيقاظه من نومه منتصف الليل على صوت إطلاق نار على المنزل، وفور فتحه نافذة المنزل فوجئ باختراق أعيرة نارية نافذة منزله وتدافع طلقات النار على واجهة وجانب المنزل.

وقال نادر إن الخلاف على مبلغ المليون جنيه منذ عام، وتم تجديده فور قيام أحد أقارب المتهمين بالتدخل لإعادة المبلغ لوالدى، حيث كان المبلغ “عربون” للدخول فى مزاد على أدوات صحية .

وقام أحمد فتحى خفير المنزل وأحد شهود العيان برصد أثار إطلاق النار على المنزل الواضحة رغم الظلام الدامس، حيث اخترقت الأعيرة النارية الرخام وزجاج النوافذ، فيما انتشرت فوارغ الأعيرة النارية أسفل النافذة وخلف الكشك الخاص بالخفير الذى خرج من ورائه مطلقو الرصاص مستغلين المساحة المزروعة والتى تمتد للصحراء التى أقدم منها الفاعلين، مؤكدا أن ضرب النار استمر لأكثر من نصف ساعة دون توقف ولم يستطيع تمييز ملامح الفاعلين لأنه ظل مختبئا.

وبالتزامن مع تواجد “اليوم السابع” فى مسرح الحادث، كانت قوة من مباحث قسم أول العاشر برئاسة الرائد أحمد علاء والنقيب أحمد نوفل، جاءت لمعاينة موقع إطلاق النار وبعد المعاينة وتمشيط المنطقة تم العثور على 5 فوارغ، بالإضافة لطلقة حية، اصطحبت المباحث المعلم حنا بشرى حنا ميخائيل للقسم لتحرير محضر بالواقعة والاستماع لأقواله.

وخلال تواجده بالقسم، وجه المعلم حنا  بشرى الاتهام إلى “م ف ع ع” صاحب شركة للتوريدات مقيم بالمجاورة  39، وأنه وراء إطلاق النار على منزله فى منتصف الليل لترهيبى أنا وعائلتى للتنازل عن حقى فى المليون جنيه والتى يعلم القاصى والدانى تفاصيل استيلائهم على مليون جنيه عربون لصفقة تجارية بيننا كنت داخل معهم بها فى مزاد على أدوات صحية، واشتكيت لكل الجهات المعنية لإعادة حقى لكن فشلت كل المحاولات من قانون و مجالس عرفية فى إعادة الحق لاصحابة.

ويكشف حنا بشرى كيف أخفق فى انتخابات العاشر بسبب عدم حصوله على المبلغ، وكيف طرق كل الأبواب لمساندته فى الحصول على المبلغ، وكيف دفع ثمن لجوئه للقانون وحبس أحد أشقاء الذين استولوا على أموالى ليخبروا الجميع أنه حقا لى مليون جنيه لكن لن نعطيه له وتمادوا فى كل شىء وكأنهم فوق القانون وكل ذنبى حسن نيتى فى التعامل معهم .

وعلى الفور توجه مباحث قسم أول  لضبط  المتهم المذكور من منزله، لتحرير محضر بالواقعة، تمهيدا للعرض على النيابة، فإذا به يؤكد للمباحث أنه يوجد  خلافات على معاملات مادية  على المبلغ وبينهم قضايا رد شرف ولم يفصل فيها حتى الآن.

جدير بالذكر أنه استيقظت مدينة العاشر من رمضان منتصف ليل اليوم الاثنين على صوت إطلاق أعيرة نارية، بالقرب من منزل المعلم  حنا بشرى تاجر خردة بالمجاورة 39.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *