العاملون بـ«النقل العام» يبدأون تعطيلًا جزئيًا للعمل تمهيدًا لإضراب عام الأحد

بدأ العاملون بهيئة النقل العام، اليوم، إضرابهم الجزئي عن العمل، ووقف 10 جراجات على مستوى

القاهرة «بدر، والمنيب، والأميرية، والسواح، والمطرية، وفتح، ونصر، والمستقبل، والعبور، وأثر النبي،

وفم الخليج»، وذلك تمهيدًا للدخول في إضراب كلي، الأحد، لحين تحقيق مطالبهم ، بصرف مقابل

أعباء وظيفية للعاملين بالهيئة، واعتماد البدلات المنصوص عليها بلائحة شؤون العاملين، مع صرف بدل

مخاطر وعدوى وإدراجها ضمن الراتب الأساسي.

وفي نفس السياق، نظم عدد من العاملين بالهيئة وقفة احتجاجية بموقف عبدالمنعم رياض بوسط

القاهرة، تمهيدًا للإضراب الكلي.

 ورفع العاملون لافتات خلال الوقفة مكتوبًا عليها «نأسف للمواطن المتضرر، هذا الجراج مغلق حتى

عودة حقوقنا.. العاملون بهيئة النقل العام».

 من جانبها، طالبت النقابة المستقلة اعتماد علاوة دورية بقيمه 7% كباقي العاملين بالدولة وتوحيد

نظم الصرف بالهيئة والقوانين بها، وصرف منح الأعياد على الأجر الشامل وصرف مقابل مناسب

للساعات التكميلية، وصرف أرباح سنوية لجميع العاملين بالهيئة، البالغ عددهم 46 ألف عامل بحد

أدنى 6 أشهر مع توحيد نظم صرف الحوافز.

                                                                     (هيام السكرى)

 

وأكد طارق البحيري، نائب رئيس النقابة للعاملين بهيئة النقل العام، أن إعلانهم الدخول في إضراب جزئي، السبت، تمهيدًا لإضراب، الأحد، الشامل، مبررًا ذلك بأن الهيئة ليس لها أي مخصصات من جانب وزارة المالية وأن عليهم الاعتماد على الموازنة الخاصة بها.

 

 

وأشار في تصريحات صحفية لـ«المصري اليوم»، إلى أن عدد الجراجات المضربة عن العمل 10 جراجات، لافتًا إلى أن بقية الجراجات الـ18 ستنتظم في الإضراب عقب انتهاء الوردية الأولى، مساء السبت.

 

 

وطالب «البحيري» بصرف يوم السبت مقابل عمل من كل أسبوع وصرف الحوافز على 15 يوم عمل فعلية كبقية مؤسسات الدولة وصرف الأرباح بواقع 6 شهور واعتماد كادر المهن الطبية على العاملين بمستشفى النقل العام.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *