مروة عيسى تكتب :البشر والأمل

مروة عيسى تكتب :البشر والأمل

 

 في ظل ما يمر به الإنسان من ضغوطات ومعاناة في الحياة مع كل يوم جديد إلاأنه لا يستطيع أن يعيش ويتنفس بدون الأمل فإذا فقد الإنسان الأمل سيفقد معهالقدرة على الحياة وتتحول الحياة الى جحيم حقيقي . فالنظر مثلاً إلىالفقراء الذين لا يجدون قوت يومهم نجدهم سعداء لا تقارق وجوههم الإبتسامةوحينما ننظر إلى أحد أغنياء العالم ولا يتحلى بالأمل ودائما يفكر في كيفيةجمع أكبر كمية من الأموال نجده دائما يحمل الكثير من الهموم لأنه يفكر فييوم لم يصل إليه ليعيشه . بالأمل نعيش نتقدم نتطور وبفقدانه يأتي اليأس إلىالإنسان فالأمل يجعلنا نستطيع مجابهة الصعاب حتى نصل إلى ما نريد فيحياتنا . كما أننا عند حديثنا عن الأمل يجب الآ نغفل العزيمة والإصرار التىتكون دافعا لنا لمواصلة طريقنا وتحقيق أهدافنا. وقد حثنا الله ورسوله على حسن الظن بالله فنجد مثلا قصة يوسف عليه السلاممليئة بالصعاب ولكن بالأمل وحسن الظن بالله استطاع أن يتخطى كل ما تعرضاليه من جور وظلم . فجميع الأديان حثتنا على الأمل وعدم اليأس وذكر الله في كتابه الكريم ” ياعبادي لا تقنطوا من رحمة الله ” فالأمل يجعلنا نحسن الظن بالله . ومن يتفألبالخير يجده . وحياتنا كثيرة بالأمثلة فمصر والجزائر والمغرب وتونس وكثير من الدول اُحتلتوبدون الأمل ما استطاعت أن تحصل على استقلالها ولكننا لا نريد أن يعيشالإنسان بالأمل دون أن يكون لديه إصرار وعمل دؤب من أجل تحقيقه . وقالالزعيم مصطفى كامل ” لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس ” . وفي النهاية ادعوا كل فرد أن يتحلى بالأمل فمصر تمر بفترة من أخطر الفتراتعلى مر التاريخ فيجب أن نتحلى بالأمل والصبر والإصرار والعزيمة حتى نصل إلىبر الأمان ودائما مصر حرة مستقلة بالإيمان والحب والأمل سننهض

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *