أعضاء مجلس نقابة الصحفيين يطالبون بإحالة ملف فساد الإدارة المالية للنيابة..

أعضاء مجلس نقابة الصحفيين يطالبون بإحالة ملف فساد الإدارة المالية للنيابة..

من مصادر داخل مجلس نقابة الصحفيين، أن أعضاء المجلس طالبوا خلال الاجتماع الطارئ المنعقد الآن بمقر النقابة، بإحالة كل ما يتعلق بملف فساد الإدارة المالية بالنقابة، إلى نيابة الأموال العامة والتحفظ على جميع المطالبات المالية الخاصة بمشروع العلاج.

وقررت هيئة مكتب نقابة الصحفيين تشكيل لجنة برئاسة الزميلين جمال عبد الرحيم السكرتير العام، ومحمد شبانة أمين الصندوق، وعضوية عدد من العناصر القانونية والإدارية والمالية للتحقيق العاجل فى مجموعة من الوقائع والمخالفات المالية المنسوبة لمدير الحسابات بالنقابة، لما تشكله من خطورة حال صحتها فى حق كل من ما تثبت مسئوليتهم عنها.

 وكانت هيئة المكتب برئاسة يحيى قلاش، عقدت اجتماعًا مطولاً بحضور الزميل أسامة دَاوود عضو المجلس، ومقرر مشروع العلاج بالنقابة، استعرضت فيه تقريرًا مطولًا للزميل محمد شبانة أمين الصندوق تناول فيه العديد من الوقائع والمستندات المهمة، كما قدم كل من السكرتير العام ومقرر لجنة العلاج العديد من المستندات والمعلومات التى تدعم هذه الوقائع والتى أخطر بها نقيب الصحفيين منذ أيام، وقررت هيئة المكتب الانتهاء من هذا التحقيق خلال مدة وجيزة، وعرض ما ينته إليه من نتائج على مجلس النقابة لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة، وإبلاغ النيابة العامة فى حالة ثبوت تلك المخالفات.

 كما وافقت هيئة المكتب، على مجموعة من الإجراءات العاجلة التى اقترحها أمين الصندوق بشكل مؤقت لتحقيق أكبر قدر لضبط الأداء المالى لحين انتهاء التحقيقات، ووضع تصور متكامل يكفل مرحلة جديدة من الأداء الذى يحفظ المال العام ويمنع أى ثغرات يمكن استغلالها مستقبلاً، كما قررت هيئة المكتب وقف مدير الحسابات بالنقابة ومنعه من دخول مقر النقابة لحين انتهاء التحقيقات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *