لجنة الزراعة تناقش طلب إحاطة بشان الرقابة على المبيدات الزراعية..

لجنة الزراعة تناقش طلب إحاطة بشان الرقابة على المبيدات الزراعية..

شهد اجتماع لجنة الزراعة نقاشا بين النائب ربيع أبو لطيعة، و محمد إبراهيم عبد المجيد،  رئيس لجنة مبيدات الآفات الزراعية بوزارة الزراعة، بسبب شكوى الأخير من عجز عدد العاملين فى اللجنة.

 

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة اليوم الإثنين لمناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب محمد الحمادى الحصى، بشأن عدم وجود شعبة خاصة للرقابة على المبيدات بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى ومديريات الزراعة بالمحافظات.

 

وقال ربيع ابو لطيعة، إن الإدارة الزراعية بها قسم رقابة على المبيدات، ولكنهم لا يعملون، ويذهبون يوميا إلى العمل من أجل شرب الشاى والقهوة فقط، وخير دليل على ذلك ان الفلاح حينما يذهب إليهم لتأجير موتور الرش، لا يذهبون معه، ولا يوجد مبيدات زراعية فى الجمعيات الزراعية.

 

ورد “عبد المجيد”، قائلا: خلال الـ8 شهور الأخيرة استشعرنا حقا مدى خطورة هذا الأمر، ولكن نحتاج إلى عدد من الكوادر الجديدة، وتم تشكيل لجنة للرقابة على المبيدات الزراعية، تضم عددا من المختصين ووزارة الداخلية، كما سيتم تدريب 50 ألف شاب على مستوى الجمهورية من جميع المحافظات، لعملهم فى مهنة جديدة، وهى مطبقى المبيدات،  لحسن اختيار المبيد وترشيد الاستهلاك ولابد ان يمنح العامل الضبطية القضائية التى تسمح له بإغلاق المنفذ الذى يتعامل فى المبيدات المغشوشة.

 

من جانبه عقب “أبو لطيعة، قائلا: ”  كل مهندس زراعى معه ضبطية قضائية، وأنا كنت وما زالت أعمل فى وزارة الزراعة، وأعلم جيدا ما أتحدث عنه، ونحتاج شفافية فى الحديث، وعاوزين معلومات موثقة.

 

فيما رد ممثل وزارة الزراعة على النائب : “هو حضرتك مختلف معايا؟ ..فقال : “مش مختلف مع حضرتك ولا حاجة، ولكن ما يعنينا هو الشفافية”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *