رصد أخطر مخطط من قطر لداعش من أجل ضرب مصر

رصدت أجهزة الأمن المصري تحركات سريعة وعاجلة من الحكومة القطرية بالدوحة لتنفيذ مخطط لضرب الأمن المصري بواسطة استخدام الفوضى الليبية عن طريق تولي الدوحة عملية إجلاء الدواعش والميليشيات المسلحة من العراق وسوريا واليمن إلى ليبيا عن طريق تهريبهم عبر تركيا للاستقرار بطرابلس الليبية ومدينة سرت، 

ومنها محاولة اختراق برقة التي تسيطر عليها قوات المشير الخليفة حفتر وحتى حدود ليبيا الشرقية التي تقابلها الحدود المصرية الغربية، وذلك بهدف مشاركة دواعش ليبيا ودخولهم مطار معاتيقه الذي يسيطر عليه إخوان فجر الليبية ومصراته التي تسيطر عليه أتراك سمح لهم إخوان ليبيا وضع اليد على هذا المطار. 

وأضاف مصدر أمني في تصريحات خاصة  أن تلك الخطة تهدف إلى تنفيذ عمليات إرهابية على الحدود الغربية المصرية لاستنزاف قوات الأمن المصري التي تسيطر سيطرة كاملة على الوضع الأمني داخل المحافظات وخارجها،

وأعلنت الاستنفار التام قبل احتفالات رأس السنة وأعياد الميلاد وتأمين ذكرى 25 يناير، مشيرًا إلى أن أعداد الدواعش الليبية بمحافظات ليبيا 5000 حتى قيام الخليفة حفتر وقواته بتعقبهم بالمحافظات وحصارهم في طرابلس،

 فهرب من هرب عبر حدود ليبيا مع دول الجوار ولم يتبق سوى 500 داعشي، الأمر الذي جعل قطر تعزز تلك الأعداد القليلة بدواعش سوريا والعراق واليمن ومدهم بالدعم اللوجيستي والأسلحة الثقيلة لتنفيذ المهمة بالوصول إلى حدود مصر الغربية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *