السادات يطالب مجلس النواب بعدم التسرع في مناقشة اتفاقية تيران وصنافير

طالب محمد أنور السادات، عضو مجلس النواب، بعدم التسرع في عرض ومناقشة اتفاقيات تعيين الحدود، داخل البرلمان لحين صدور الحكم القضائي في اتفاقية تيران وصنافير.

وأشار إلى أن هناك دعوى منظورة أمام المحكمة الإدارية العليا وحدد لها ١٦ يناير للحكم في الطعن على الحكم الصادر بأحقية مصر في السيادة على تيران وصنافير.

ولفت إلى أن تقرير هيئة مفوضى الدولة السابق صدوره منذ أسابيع أكد أيضا أحقية مصر لهذه الجزر، حتى وإن كان رأيه استشاريا وغير ملزم للمحكمة.

وطالب بضرورة عقد جلسات استماع لكل المتخصصين والخبراء في القانون الدولي والتاريخ والجغرافيا ممن أقاموا الدعاوى القضائية بأحقية مصر لهذه الجزر والاستماع بالمثل لوجهة نظر الحكومة وخبرائها.

وتمسك بأن يقدم كل طرف ما لديه من وثائق ومستندات على أن يتم تغطية هذه الجلسات على الهواء مباشرة ليستمع إليها ويتابعها الشعب المصري كله كي يكون على قناعة ويقين عند اتخاذ المجلس قراره والتصويت عليها بمعرفة نواب الشعب.

وقال: «الجميع يريد معرفة الحقيقة نظرا لحساسية القضية بصرف النظر عمن ستثبت الوثائق أحقيته للجزيرتين، وذلك تفاديا لمزيد من الانقسام في وقت نحن في أشد الحاجة للتماسك وبناء جسور الثقة بين الشعب وقيادته وحكومته لمستقبل أفضل لمصرنا العزيزة».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *