زينة: رفضت أموال «عز» لأن شرفي أغلي حاجة عندي

كشفت الفنانة زينة في أقوالها أمام النيابة أمس أن الفنان أحمد عز عرض عليها التنازل عن بلاغها

وعدم التحدث إلي وسائل الإعلام في مقابل إعطائها مبلغا ماليا كبيرا،

وأضافت:رفضت وقلت له إن الشرف أغلي حاجة عندي وتحليل الـ «دي إن أيه» سيثبت نسب الطفلين إليك،

أكدت زينة أنها لا تملك أي ورقة تثبت زواجها من عز، كانت نيابة اول مدينة نصر برئاسة المستشار

أحمد شورب قد استمعت إلي أقوال الفنانة زينة فى البلاغ الذى تقدمت به ضد الفنان أحمد عز تتهمه

فى قضية نسب طفليها منه.

وقالت زينة أمام النيابة إنها أقامت عاطفية منذ عامين مع الفنان أحمد عز  مشيرة إلى انهما اتفقا خلال

تلك المدة على الزواج العرفى بينهما لحين إعلان أمر الزواج على الرأى العام إلا أنها فور علمها بالحمل

اسرعت بإخبار عز  لمشاركته فرحتها  وفوجئت بطلبه منها إجهاض حملها فورا .

واشارت زينة خلال التحقيقات التى استمرت قرابة الساعة إلي انها رفضت طلب عز بإجهاض الحمل

وقررت الابتعاد عن مصر بالسفر إلى الولايات المتحدة الامريكية لإنجاب طفليها هناك مضيفة انها

حاولت الاتصال بالفنان أحمد عز ولكنه لم يجب على اتصالاتها المتكررة.

واضافت زينة فى التحقيقات انها بعد ان وضعت طفليها قامت بارسال رسالة إلى عز لتخبره بالأمر فى

محاولة منها لاستعطافه إلا انه لم يرد نهائيا وأخبرت احد المقربين من عز انه فى حالة عدم الرد عليها

سوف تتقدم ببلاغ ضده.

وتابعت زينة انه بعد ذلك بيومين فوجئت باتصال عز بها مهدداً اياها بانه لن يعترف بطفليها فى حالة

إعلان ذلك على الرأى العام وتقديم بلاغ إلى النائب العام وانه يفكر جديا فى اتخاذ قرار بخصوص

زواجهما سواء باعلان الزواج أو كتمانه مضيفة أن أحد المقربين من عز حاول افتعال المشاكل بينهما

قائلاً إلى أحمد عز «ان زينة تحاول ابتزازه للحصول على مبالغ مالية منه» مشيرة إلى أنه فور علمها

بذلك قررت الاتصال به لتوضيح الأمر إلا أنه لم يرد على اتصالها.

واضافت زينة فى التحقيقات إنها تلقت اتصالا من أحد المقربين منهما للوصول إلى اتفاق نهائى وحل

الأمر بصفة ودية  مشيرة إلى ان جلسة ودية جمعت بينهما داخل فيلا بمنطقة 6 أكتوبر وعاتبها خلالها

عز بقيامها بالإدلاء بتصريحات لوسائل الاعلام المختلفة وإعلانها زواجهما للجميع إلا انها نفت قيامها

بذلك، 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *