تعليم الشرقية تنفي حقيقة إجبار الطالبات على ارتداء الحجاب

نفت فريدة مجاهد، وكيل وزارة التربية والتعليم بالشرقية، إجبار مدرسة فاطمة الزهراء للتعليم الأساسى بمركز فاقوس الفتيات على ارتداء الحجاب، مؤكدة أن ما أثير حول هذا الموضوع لا أساس له من الصحة.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “جراب حواء”، المذاع على قناة “LTC”، تقديم ميار الببلاوي، أن مجلس أمناء المدرسة أكد أن قضية إجبار الفتيات على ارتداء الحجاب مجرد مكيدة وشائعة ليس لها علاقة بالمدرسة والغرض منها إثارة البلبلة والزج بالمدرسة في أمور ليس لها علاقة بالعملية التعليمية.

وأشارت إلى أنه تم تشكيل لجنة من النيابة الإدارية ومديرية التربية والتعليم بالشرقية للتحقيق حول هذه القضية وأكدت اللجنة عدم صحة ما أثير حول إجبار الفتيات على ارتداء الحجاب.

وأكدت أنها قامت بإحالة المدرس إلى التحقيق في واقعة بث أفكار متشددة عن التاريخ والتهكم على الجيش المصري وحرب أكتوبر.

يذكر أن اللواء خالد سعيد، محافظ الشرقية، أحال إدارة المدرسة، للتحقيق بمعرفة النيابة الإدارية، وتم تكليف لجنة من الشئون القانونية بفحص المدرسة، بعد تلقي شكاوى من أولياء أمور التلاميذ، ضد مدرس بقيامة ببث أفكار متشددة عن التاريخ والتهكم على الجيش المصري وحرب أكتوبر وأبطالها، وكذلك وصف الفراعنة بأنهم أصنام، فضلًا عن إجبار مدرسة أخرى للتلميذات على ارتداء الحجاب، مما يشكل خطورة على النشء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *