نقطة الصفر…بقلم احسن حجازى

نقطة الصفر…بقلم احسن حجازى

علينا ان نسأل انفسنا لماذا انتقل الارهاب من ضرب الغرب الى الداخل ؟ هل عجز فى التعايش والتعامل معه ام خجل فى الاستمرار وفقد القدرة والمناخ فى التعشعش فعاد الى مناخه الطبيعى والمنتج الحقيقى والحاضن والمرضع له ولأفكاره عاد لذلك النوع من الانسان الذى يسانده ويعانقه من كل الجهات الى مدارسه وتعاليمه ومعلمينه وعشائره التى تهلل وتزغرد بعد كل عملية انتحارية او تفجير وقتل وكأنها حنة شبابية مسائية في يوم مقدس فاينما يضرب هناك جيران يرقصون له واينما يقتل هناك من يسانده واينما ضل هناك من علمه وارشده وافتاه فمازال فينا حاضن الضغينة والحقد والكراهية والضد ومهما حاولنا فى قلع بعض الشجيرات الزائدة والغير مرغوب فيها ستنبت شتلات ونباتات شوكية فلا امل الا فى تقليب التربة من جذورها ومعالجتها بشكل حقيقى وبسماد علمى ومن ثم القيام بزراعتها مرة اخرى فلا يضيع حق من وراءه مطالب ولا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *