أهالى المختطفين في ليبيا يتجمعون أمام نقابة الصحفيين للمطالبة بالإفراج عن ذويهم

أهالى المختطفين في ليبيا يتجمعون أمام نقابة الصحفيين للمطالبة بالإفراج عن ذويهم

تجمهر ذووا المختطفين من أبناء محافظة دمياط في ليبيا، أمام نقابة الصحفيين للمطالبة بسرعة الإفراج عن ذويهم.

كانت حالة من الحزن والغضب سيطرت على أسر المختطفين بعدما بثت العصابة المتخصص في الإتجار بالبشر صورا لتعذيب أبنائهم وهم مكبلين بالحديد.

كان أهالي المختطفين الخمسة من أبناء قرية الغنيمية وهم: “محمد جاد حامد الشربيني، 62 عاما، أحمد حامد شلاطة، 48 عاما، حامد عبداللطيف العجيري، 50 عاما، نبيل محمد إبراهيم، 29 عاما، وفتحي السيد حسن، 27 عاما”، حرروا البلاغ رقم 114 جنح مركز فارسكور لسنة 2017، اتهموا فيه الوسيط بالاشتراك مع عصابة مسلحة باختطافهم وتهديدهم بالذبح، حال عدم سداد 70 ألف جنيه عن كل فرد وذلك بخلاف اختطاف آخر من قرية كفرشحاته يدعى أيمن سعد.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *