خيمة اعتصام تلقي الضوء على 8 سنوات مضت على حصار غزة

 

 رفح – يحيى اليعقوبي

 ألقت خيمة اعتصام نظمتها اللجنة الوطنية العليا لكسر الحصار الضوء علىمعاناة قطاع غزة بعد مرور 8 سنوات من الحصار المفروض عليه من قبل الاحتلالالإسرائيلي، وتحولت الخيمة إلى منبر للشخصيات السياسية والنقابية. وتستمر الخيمة لمدة 5 أيام تتخللها فعاليات طلابية ونقابية متنوعة تهدف إلىإبراز تفاقم معاناة القطاع المحاصر، وعقدت جلسة للمجلس التشريعي بحضورنواب كتلة التغيير والإصلاح ونائب رئيس المجلس أحمد بحر. وقال رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين الناطق باسم اللجنة الوطنيةالعليا خلال كلمته في أول أيام خيمة الاعتصام سامي العمصي: ” ثماني سنواتٍمن الحصار الظالم، لم يكتف فيه الاحتلال ومن معه بفرض الحصار على غزة وحسب،بل تعدى الأمر إلى الاعتداء بالقتل على كل من يحاول إغاثة غزة، فقتل منقتل من المتضامنين برا وبحرا عقابا لهم على محاولات كسر الحصار عن غزة. وأكد العمصي بأن الدعوةَ مفتوحةٌ لكل من أراد أن يشاركنا في خيمة الاعتصامبالكلمة أو بالوقفة التضامنية، مثمنا دور الشعب الفلسطيني في غزة الذين رفضكل محاولات التركيع والإذلال. وأردف قائلا: ” إن فرضَ الحصارِ على غزةَ جريمةٌ تخالف كل العهود والمواثيقالدولية”، مشيدا بجهود أحرار العالم الذين حاولوا وعملوا خلال 8سنوات علىكسر الحصار، مطالبا مصر بفتح معبر رفح دون قيد أو شرط فهو الرئة وشريانالحياة للقطاع. كما ثمن دور الشعوب العربية وكل من ناصر ووقف إلى جوار الشعب الفلسطينيونادى بفك الحصار، داعيا الجامعة العربية وكل الهيئات والمؤسسات للتحركالجاد وممارسة كل الضغوط لإنهاء معاناة سكان القطاع.

 

1960411_10152283544433287_487212248_n

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *