مصر تحقق الفوز الأول بـ”أمم أفريقيا” على أوغندا

مصر تحقق الفوز الأول بـ”أمم أفريقيا” على أوغندا

انتهت مباراة مصر وأوغندا، بفوز منتخبنا الوطني بهدف وحيد في ختام مباريات الجولة الثانية من كأس الأمم الإفريقية 2017 بالجابون، ضمن مباريات المجموعة الرابعة التي تضم غانا ومالي.

المنتخب المصري تحسن بشكل كبير عن مباراة مالي السابقة حيث هدد مرمي المنتخب الأوغندي أكثر من مرة عن طريق الثلاثي صلاح ورمضان وتريزيجية في الشوط الأول، وكان الأخطر فرصة في الشوط الأول لمحمد صلاح في الدقيقة 24 التي وضعها ناحية المرمي الخالي لكن دون أن تجد متابع.

وسدد طارق حامد تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 32، وحاول لاعبو أوغندا تهديد المرمي المصري، لكن الدفاع ظل متمسكاً على الرغم من الهفاوت الدفاعية التي لم ترتقي لتهديد المرمي، إلا أن أخطر كرة كانت من خطأ لحجازي في تشتيت الكرة تمر بسلام أمام الدفاع المصري.

في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، كاد صلاح أن يخطف هدف التقدم من بينية خطيرة من مروان محسن، إلا أن الحارس أونيانجو أخرج الكرة برأسه قبل منطقة الجزاء، لينتهي الشوط الأول سلبياً بدون أهداف.

بدأ المنتخب المصري الشوط الثاني بشكل مغاير عن الشوط الأول فلم يهدد مرمى منتخب أوغندا طوال الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني إلا في كرة وحيدة بتمريرة من رمضان صبحي لمحمد صلاح أخطأ في استلامها لتنتهي الخطورة قبل أن يقحم كوبر عبد الله السعيد في مكان طارق حامد.

سنحت لعبد الله السعيد فرصة إحراز هدف التقدم بعد تمريرة سحرية من رمضان صبحي ولكن تسديدة عبد الله علت العارضة، تدخل كوبر بتغيير جديد وأقحم عمرو وردة كتغيير ثاني في مكان رمضان صبحي اللاعب الأفضل في الملعب ويخرج اللاعب غاضباً من الملعب.

كاد تريزيجيه أن يتقدم لمنتخب مصر بتسديدة أرضية في الدقيقة 69 ولكن تسديدة اللاعب كانت سهلة في يد أونيانجو حارس أوغندا.

سنحت بعدها فرصة لمنتخب مصر في الدقيقة 72 بعد عرضية من تريزيجيه ولكن رأسية مروان محسن علت العارضة، تحسن بعدها أداء منتخب أوغندا ووصل لمرمى منتخب مصر في كرتين بعرضتين من أوتشويا وماويجي ولكن عصام الحضري نجح في الزود عن مرماه.

سقط بعدها محمد عبد الشافي مصاباً في الدقيقة 76 وكلن الإصابة لم تكن مؤثرة ليعود بعدها للمباراة، سدد بعدها مروان محسن تيديدة من خارج حدود منطقة الجزاء ولكنها كانت سهلة في يد الحارس، تدخل كوبر الأخير في المباراة كان بدخول محمود عبد المنعم “كهربا” وخروج محمود حسن تريزيجيه في الدقيقة 79.

الدقائق العشرة الأخيرة، شهدت سيطرة من المنتخب المصري على المناطق الهجومية لكن دون أدني خطورة على المرمي الأوغندي.

وجاء هدف اللقاء الوحيد جاء في الدقيقة 89 عن طريق عبدالله السعيد من هجمة سريعة مصرية بدأها كهربا وأنهاها عبدالله السعيد من بين أقدام الحارس أونيانجو.

بتلك النتيجة يأتي المنتخب المصري في المركز الثاني برصيد 4 نقاط، خلف المنتخب الغاني الذي يمتلك العلامة الكاملة برصيد 6 نقاط، بينما ودع رسميًا المنتخب الأوغندي البطولة بدون أي انتصار، وفي المركز الثالث تتواجد مالي برصيد نقطة وحيدة جنتها من التعادل السلبي في المباراة الأولي أمام مصر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *