علي الحجار يبدا حفله بساقية الصاوي بدقيقة حداد علي الشاعر سيد حجاب

علي الحجار يبدا حفله بساقية الصاوي بدقيقة حداد علي الشاعر سيد حجاب

بدأ المطرب علي الحجار، حفله في ساقية عبد المنعم الصاوي، بالوقوف دقيقة حداد على روح الشاعر سيد حجاب، الذي توفي مساء أمس، عقب صراع مع المرض، وسيطرة على الحجار حالة من الحزن والدموع على فقدان واحد من أكبر الشعراء المصريين.

يذكر أن الشاعر الراحل سيد حجاب، ولد في مدينة المطرية، بمحافظة الدقهلية، في 23 سبتمبر عام 1940، والتحق بقسم العمارة بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية، عام 1956، ثم انتقل إلى جامعة القاهرة؛ لدراسة هندسة التعدين عام 1958، وكان لنشأة حجاب في مدينة المطرية «مدينة الصيادين» تأثير كبير في شعره، وكان أول ديوان له: «صياد وجنيه»، ثم التقى بالشاعر عبد الرحمن الأبنودي وصلاح جاهين، الذي تنبأ له بأنه سيكون صوتا مؤثرا في الحركة الشعرية، ثم احتفى المثقفون بأول ديوان له، في منتصف الستينيات من القرن الماضي، وبعده انتقل إلى الأثير، من خلال البرامج الإذاعية الشعرية.

وشارك “حجاب” في الندوات والأمسيات الشعرية، والأعمال التليفزيونية والسينمائية، فكتب مسرحية «حدث في أكتوبر» لكرم مطاوع، وغنت له كل من: عفاف راضي، وصفاء أبو السعود، وعبد المنعم مدبولي، كما كتب أغانٍ لفريق الأصدقاء، وكتب أشعار العديد من الفوازير لشريهان، وغيرها من تترات المسلسلات، وكتب للأطفال في مجلتي ميكى وسمير 1964-1976، ومن إصداراته الشعرية صياد وجنيه، الأعمال الشعرية الكاملة، مختارات سيد حجاب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *