جبروت أمراة.. ربة منزل تستعين بزوجها لذبح عشيقها

جبروت أمراة.. ربة منزل تستعين بزوجها لذبح عشيقها

غلبتها شهوتها فساقها الشيطان إلى بئر الخيانة، فارتوت حتى الثمالة، وقررت الرحيل، فهددها عشيقها بفضح علاقتهما المحرمة على الفيسبوك، فأعدت خطتها الشيطانية بمساعدة زوجها للتخلص منه وذبحه.

أدلت الزوجة المتهمة فى تحقيقات النيابة العامة بتفاصيل مثيرة حول علاقتها غير الشرعية بعامل بمخزن للمشروبات الغازية والكحولية، حيث كشفت المتهمة تفاصيل العلاقة غير الشرعية مع عشيقها، وبحثها الدائم عمن يروى أنوثتها ويشبع رغباتها.

فأقرت المتهمة بارتباطها بعلاقة غير شرعية مع المجنى عليه وتعدد لقاءاتهما فى غرفته بأعلى العقار الذى يعمل زوجها به حارس، حيث كانت تستغل نزول زوجها للعمل للصعود إلى بئر الخيانة لإشباع رغباتها الجنسية مع عشيقها.

وتابعة المتهمة فى أقوالها أمام النيابة قائلة، وعقب رغبتى فى إنهاء تلك العلاقة قام المجنى عليه بتهديدى بنشر صور لى مخلة، حصل عليها خلال علاقتنا المحرمة على مواقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” لإجبارى على الاستجابة لرغباته.

وأضافت المتهمة وعندما ضقت منه أفضت لزوجى بطبيعة العلاقة، واعترفت له بخطيئتى وطلبت منه المغفرة، واتفقنا على التخلص منه.

وبناء على الخطة، وعقب طلب المجنى عليه منى الحضور لمسكنه لقضاء ليلة حمراء بعد أن أخبرته بسفر زوجى، وتظاهرت بالموافقة وتوجهت لمسكنه وأثناء محاولته التعدى عليا جنسيا، ضربته بشاكوش على رأسه كان بحوزتى، وسهلت دخول زوجى لمسكن المجنى عليه والذى قام بالاشتباك معه وإحداث إصابته بجرح ذبحى بالرقبة بمساعدتى باستخدام سلاح أبيض “سكين الفاكهة”، ثم استوليت على هاتفه المحمول والصور الخاصة بى، وقمت بمسح الدماء بتى شيرت خاص بالمجنى عليه ووضعته داخل قاعدة الحمام.

وعقب ذلك قمنا بخلع ملابسنا الملوثة بالدماء وتخلصنا منها والأدوات المستخدمة فى ارتكاب الجريمة بإلقائها بالقمامة، وحرق الصور الخاصة بى وهاتف المجنى عليه.

فيما أكد الزوج على أقوال زوجته، مضيفا “غفرت لها خطيئتها والله غفور رحيم”، ولم يخطر ببالى أن الشرطة سوف تصل إلينا بهذه السرعة، خاصة وأننا محونا جميع آثار الجريمة.

فيما جدد قاضى المعارضات بمجمع محاكم جنوب القاهرة بالسيدة زينب، حبس حارس عقار وزوجته 15 يوما على ذمة التحقيقات لاتهامهما بذبح عشقيها بعد أن قام المجنى عليه بتهديدها بنشر صور مخلة لها على مواقع التواصل الاجتماعى ” فيس بوك ” وإجبارها على الاستجابة لرغباته.

كشفت تحقيقات أحمد وائل وكيل نيابة مصر القديمة الجزئية وسكرتارية إسلام بركات، وجود خلافات بين المتهمين والمجنى عليه، عقب تردد أقاويل عن وجود علاقة غير شرعية بين زوجة المتهم والمجنى عليه.

وتبين من التحقيقات، أن المجنى عليه من محافظة المنيا، ويعمل حارسا لمخزن، وأثناء زيارة شقيقه وزوج أخته له عثرا على جثته غارقة فى بركة من الدماء، وكشف مناظرة النيابة للجثمان وجود قطع فى القصبة الهوائية للمتهم وعدد من الطعنات بالصدر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *