الإعلام الإسرائيلي: اجتماعات مصر و«حماس» مُقلقة

الإعلام الإسرائيلي: اجتماعات مصر و«حماس» مُقلقة

ألقت وسائل الإعلام الإسرائيلية الضوء على زيارة إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إلى القاهرة، والتي عقد خلالها لقاءات مع عددا من المسئولين المصريين حول الداخل الفلسطيني والعلاقات بين الجانبين، معربين عن قلقهم إزاء نتائج تلك الزيارة.

وقالت إذاعة «راشيت بيت»، إنها قلقة إزاء تلك الزيارة، خاصة في ظل مرور العلاقات بين حماس والقاهرة بنقلة نوعية، مؤكدة أن هناك رغبة مشتركة بين الجانبين في إقامة تعاون أمني فيما بينهما.

وأوضحت الإذاعة، أنه من المتوقع أن يتم صياغة اتفاق بين الجانبين بشأن حماية الحدود بين مصر وغزة، خاصةً ما يتعلق بمعبر رفح البري، والذي تم فتحه لمدة ثلاثة أيام عقب انتهاء المباحثات.

في السياق، قالت صحيفة «معاريف» إن العلاقات بين مصر وحماس تأخذ منعطفا أخر بعد اقتراب تولي محمد دحلان، القيادي السابق في حركة فتح للرئاسة الفلسطينية، وكذلك تولي “هنية” رئاسة حماس، خلال الانتخابات المقرر عقدها في شهر إبريل المقبل.

وزعمت الصحيفة العبرية، أن نائب رئيس المكتب السياسي لحماس، طلب لقاء «دحلان» في القاهرة، لإجراء مباحثات ثنائية برعاية مصرية عن سبل إعادة عمليات السلام. خاصةً أن القيادي السابق في فتح له شعبية كبيرة داخل القطاع.

من جانبها، اعتبرت صحيفة «هآرتس» أن النتائج التي أسفرت عنها مباحثات هنية مع الجانب المصري غير عادية، قائلة إن مصر تخطط لتخفيف الضغوط على الحركة في غزة، مشيرة أن فتح المعبر يعد رسالة واضحة لإقامة علاقات مزدهرة مع الحركة داخل القطاع.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *