إحباط تهريب 32 عملة أثرية وخطاب لمحمد نجيب إلى قطر

إحباط تهريب 32 عملة أثرية وخطاب لمحمد نجيب إلى قطر

تمكنت سلطات مطار القاهرة الدولي، اليوم الخميس، من إحباط محاولة تهريب 32 عملة معدنية أثرية تعود لعهدي كل من الملك فاروق الأول والملك فؤاد الأول، فضلا عن عدد من الجرائد القديمة.

وقالت مصادر جمركية بمطار القاهرة، إنه أثناء عمليات الكشف على طرد يزن 20 كيلو صادر إلى دولة قطر عبارة عن هدايا خان الخليلي وكتب وثائق ومستندات، وعدد من العملات المعدنية بمعرفة كل من أسامة عبد الظاهر كبير الباحثين، مدير إدارة الحركة، ومحمد فتحي محمود، مدير إدارة الحركة، وذلك بوجود مدير جمرك الصادر منى يوسف إسحق.

وأضافت المصادر أنه بكشف الطرود عثر على أعداد من جرائد قديمة “الأهرام والأخبار والمساء تعود لعام 1964 إلى 1974″، فضلا عن خطاب للرئيس الراحل محمد نجيب بخصوص طلب أحد العمال العودة إلى عمله مؤرخ 1952، وخطاب للحارس على أموال الملك السابق مؤرخ 1953، ومدة خدمة مصطفى عباس محسوبة بالأيام والشهور والسنين مؤرخة 1300 هجري، وكتابين بعنوان ألف ليلة وليلة.

وأشارت المصادر إلى أنه بالشك في أثرية العملات المعدنية، أمر عبد المنعم عليوة، مدير عام جمارك الطرود البريدية بطلب استدعاء لجنة الآثار المختصة للتأكد من صحة الاشتباه من عدمه.

وبحضور اللجنة العليا للآثار أكدت أن هناك 32 عملة معدنية تعود لعهدي كل من الملك فاروق الأول والملك فؤاد الأول وهي أثرية، وتخضع لقانون الآثار رقم 117 لسنة 1983 وتعديلاته وأكدوا صحة اشتباه الجمرك.

وبالعرض على مدير عام جمارك طرود البريد، ومحمد محمود رئيس الإدارة المركزية للصادرات والواردات الجوية، أمرا بحجز الطرود، وعرض الكتب والوثائق والمستندات التاريخة على دار الكتب والوثائق القومية ودار المحفوظات للاختصاص وتحرير محضر ضبط للعملات الأثرية وإرساله لنيابة الأزبكية لاتخاذ شئونها، وتنفيذ قرار اللجنة العليا للآثار بمصادرتها لصالح وزارة الآثار.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *