بعد وصيته بدفنه فى مسقط رأسه..رواد تويتر يردون: عمر عبد الرحمن ميدفنش بمصر

طالب عدد من رواد موقع التدوينات الصغيرة “تويتر” بعدم دفن الإرهابى عمر عبد الرحمن الأب الروحى للجماعة الإسلامية فى مصر، وذلك بسبب تورطه فى الكثير من العمليات الإرهابية وعلى رأسها فتوى قتل الرئيس الراحل أنور السادات.

ودشن المغردون هاشتاج بعنوان :” عمرعبدالرحمن_ميندفنش_فمصر”، والذى تصدر قائمة الاكثر تداولا عبر موقع “تويتر” بأكثر من 14 ألف تغريدة منذ تدشينه من ساعة.

فقالت منى :”مصر ترفض تدنيس ترابها بدفن الإرهابيين على ارضها”، فيما قالت سالى :”افتي بقتل المصريين وقتل فرحة المصريين لما افتي بقتل الرئيس الراحل انور السادات لا يدفن في مصر. عذرا لا نقبل”.

و طالب البعض بدفنه فى الولايات المتحدة التى توفى به و كانت تحتضنه كل هذه الفترة، فقالت أميرة :”الأولى أن يندفن فى امريكا اللى كانت محتضناه وبتديله لجوء سياسي من النظام المصرى ..طيب خلوه عندكوا واعملولوا مقام”.

وعلى جانب أخر قال هانى :”بسبب فكره وفتواه حتي لو نسي التاريخ …لن ننسي حرقة قلوب الأمهات علي ابنائهم حرق وتخريب وقتل في مصر لن ننسي”، و قال بهاء :”عفوا مصر الأرض المقدسة لايدفن في خونة وخوراج وأرهابيين الإرهاب لا دين ولاوطن لا مكان لكم في مصر عفوان”.

وكان صرح نجل عمر عبدالرحمن، الذي توفي في سجون الولايات المتحدة الأمريكية، مساء السبت، أن وصية والده أن يدفن في مسقط رأسه بمصر، وتحديداً مدينة الجمالية التابعة لمحافظة الدقهلية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *