السيسي: تنامى خطر الإرهاب يفرض على دول العالم التنسيق لمواجهته

السيسي: تنامى خطر الإرهاب يفرض على دول العالم التنسيق لمواجهته

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الفريق أول جوزيف فوتيل قائد القيادة المركزية الأمريكية، وذلك بحضور الفريق أول صدقى صبحى وزير الدفاع والإنتاج الحربى، بالإضافة إلى سفير الولايات المتحدة بالقاهرة.
وقال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية ، إن الرئيس رحب بقائد القيادة المركزية الأمريكية، مشيراً إلى أهمية العلاقات الاستراتيجية التى تجمع بين البلدين، وخاصة على الصعيد العسكرى الذى شهد على مدار عدة عقود تعاوناً مثمراً بين البلدين، لما فيه المصلحة المشتركة للجانبين والمنطقة والعالم.

وأكد الرئيس أن تنامى خطر الإرهاب والتهديدات التى يفرضها على مختلف دول المنطقة والعالم يحتم ضرورة زيادة التنسيق على الصعيد الدولى، للتوصل إلى استراتيجية مشتركة ومتكاملة لمواجهة تلك التحديات، مشيراً إلى أن مصر لم تدخر وسعاً فى سبيل مكافحة تنامى الإرهاب والفكر المتطرف، وخاصة على مدى السنوات الثلاثة الماضية.
وأضاف المتحدث الرسمى أن قائد القيادة المركزية الأمريكية أكد خلال اللقاء حرصه على التنسيق مع المسئولين المصريين، مشيراً فى هذا الصدد إلى أهمية الدور المحورى والرئيسي لمصر فى المنطقة، وإلى رغبة الولايات المتحدة فى تعزيز علاقاتها الاستراتيجية معها، لاسيما فى مجال مكافحة الإرهاب، خاصة وأن مصر تعد أحد أهم شركاء الولايات المتحدة فى المنطقة.

وأعرب قائد القيادة المركزية الأمريكية عن تقديره للجهود المصرية فى مكافحة الإرهاب، مؤكداً أن مهمة القيادة المركزية الأمريكية هى التعاون مع الحلفاء والشركاء لتعزيز الأمن والاستقرار الإقليمى.
وتناول اللقاء آخر التطورات على صعيد الأزمات التى تمر بها المنطقة، حيث أكد الجانبان أهمية استمرار العمل على التوصل إلى حلول سياسية لمختلف تلك الأزمات باعتبارها الوسيلة المثلى لإنهاء الصراعات وتفادى سقوط الضحايا الأبرياء، وإعادة السلام والاستقرار لمختلف هذه الدول.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *