أهم النصائح للتعامل مع الرسائل القصيرة على التليفون الشخصى

أهم النصائح للتعامل مع الرسائل القصيرة على التليفون الشخصى

مع تطور وسائل الاتصال باتت الرسائل القصيرة عبر التطبيقات المختلفة أسهل الطرق للتواصل مع الأصدقاء وشركاء العمل، ولكن غالبا ما نقع فى أخطاء عند استخدامها، خبيرة الإتيكيت مروة على تقدم عددا من النصائح للتعامل السليم والجيد.

تقول مروة إذا تلقينا رسالة خاصة ونحن نتحدث مع أشخاص آخرين فلا يصح على الإطلاق قطع الحديث حتى نقوم بقراءتها فهذا يخالف قواعد الإتيكيت، أما إذا كان هناك أمر هام وتنتظرين رسالة خاصة للرد عليه فهنا فقط من الممكن قطع الحديث بعد استئذان الطرف الآخر.

فى حالات الدعوة إلى مناسبة أو القيام بواجب العزاء أو تقديم الشكر لأحد فلا يفضل اللجوء إلى الرسائل القصيرة عبر التطبيقات الحديثة أو حتى الخاصة بجهازك المحمول فهذه من الممكن استخدامها فقط إذا كان الشخص الذى تودين مراسلته خارج البلاد ولكن غير ذلك يعد أمرا غير لائق، وإذا لم نتلقى رد على الرسالة الأولى فلا يصح القيام بإرسال رسالة أخرى قبل الحصول على رد منه، وضرورة إلا يحاول الشخص مرسل الرسالة كتابة مصطلحات أو اختصارات لا يفهمها الطرف الآخر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *