حقوق الجار بين الدين والحياة

حقوق الجار بين الدين والحياة

بقلم الداعية الشاب_ محمود سعد

في ايامنا يحدث المشاكل والخلافات بين الجيران ويؤذي الجار جاره وينسي البعض منا حقوق جاره وغفلنا عن اداء حقوق جيراننا ونسينا حقوقهم في التي امرنا بها الله تبارك وتعالي و رسول الله صلي الله عليه وسلم حقوق الجار من اهم ركاءز ووصايا رسول السماء لرسول الارض صلي الله عليه وسلم فقال صلي الله عليه وسلم(مازال جبريل يوصيني بالجار حتي ظننت انه سيورثه) راينا منزلة الجار ينزله الله منزلة الوارث وقال تعالي في كتابه العزيز (واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين احسانا وبالوالدين احسانا وبذي القربي واليتامي والمساكين والجار ذي القربي والجار الجنب)وهنا يتبين لنا اقسام الجيران 1فالجار القريب منك في النسب له حقوق حق الجوار حق الاسلام وحق القربي 2الجار المسلم له حقان حق الاسلام وحق الجوار 3الجار غير المسلم له حق الجوار وقد جعل الله تبارك وتعالي اداء حقوق الجار من علامات الايمان به فقال صلي الله عليه وسلم (من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليحسن الي جاره) وقال صلي الله عليه وسلم(لايحقرن احدكم هدية يقدمها الي جاره)حقوق الجار علي جاره ان يكرمه وان يعامله معاملة طيبة حسنة وان يقف بجانبه في الفرح والحزن وان يهديه اذا استطاع وحق الشفعة اي اذا اراد ان يبيع بيته او ارضه استاذن جاره وانه يحفظه في بيته اذا غاب قال صلي الله عليه وسلم لااصحابه (ماتقولون في السرقة قال الصحابة حرمها الله ورسوله فقال صلي الله وسلم لاان يسرق الرجل من عشرة بيوت ايسر له من ان يسرق من بيت جاره وقال ايضا ماتقولون في السرقة قالو حرمها الله ورسوله فقال صلي الله عليه وسلم لاان يزني الرجل بعشرة نسوة ايسر له من ان يزني باامراة جاره) هنا تشديد علي حقوق الجار والمحافظة علي عرضه وماله وقيل لرسول الله صلي الله عليه وسلم (ان هناك امرءة تصلي اليل وتصوم النهار ولكنها تؤذي جيرانها فقال صلي الله عليه وسلم هي في النار وقيل ان هناك امرءة تصلي وتصوم قليل ولكنها تؤدي حقوق جيرانها فقال صلي الله عليه وسلم هي في الجنة) وهنا يتبين ان الدين المعاملة وليس بكثر الصلاة والصوم بل بالمعاملة وعن ابي هريرة رضي الله عنه جاء رجل يشكو للنبي صلي الله اذاء جاره فقال صلي الله عليه وسلم اذهب واطرح متاعك في الطريق فجاء الناس يسالوه فحكي لهم فاخذ الناس يلعنون جاره حتي جاء اليه وقال ارجع الي بيتك فانا لااؤءذيك ) وهاهو سيدنا عبدالله ابن عمر يضرب لنا مثلا عظيما مع جاره غير المسلم حينما ذبحت له ذبيحة فسال اهل بيته هل اعطيتم منها لجارنا فاعطاه منها ومن هنا يتبين لنا حقوق الجار في الاسلام ومن الناحية الاجتماعية اذا ادينا حقوق الجار انصلح حال المجتمع .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *