نيابة طنطا تكتشف عدم وجود كاميرات مراقبة بمركز تدريب الشرطة أو على أسواره

نيابة طنطا تكتشف عدم وجود كاميرات مراقبة بمركز تدريب الشرطة أو على أسواره

كشف مصطفى درويش، رئيس نيابة مركز طنطا بمحافظة الغربية، وفريق من النيابة يضم أحمد الجندى ومحمد علام وحسن سامى ومحمد عطية، وكلاء النيابة بإشراف المستشار هشام عبد العال المحامى العام لنيابات غرب طنطا الكلية عن عدم وجود كاميرات مراقبة داخل مركز تدريب الشرطة بطنطا والذى شهد وقوع انفجار عبوة ناسفة أمامه والتى أدت لاستشهاد أمين شرطة وإصابة 16 آخرين بينهم 3 مدنيين و13 شرطيا.

كما اكتشفت النيابة عدم وجود كاميرات مراقبة على أسوار المركز وهو ما يصعب الأمر على رجال الأمن فى التواصل إلى تحديد هوية مرتكبى الواقعة، كما كشفت النيابة عن أن العبوة الناسفة التى استخدمت فى الجريمة بها شظايا من مواد صلبة وتم تصويبها تجاه مركز التدريب أثناء خروج المتدربين من المركز وتم التفجير عن بعد باستخدام شريحة محمول.

كما كشفت النيابة عن إصابة 3 مواطنين بينهم سيدة تصادف مرورهم فى موقع الحادث مستقلين سيارة سوزوكى بيضاء 7 ركاب وأصيبت سيدة بشظية بالقدم اليسرى وإصابة سائق السيارة بشظية بالجانب الأيسر، وإصابة الثالث بشظية بالمخ وحالته خطيره ويرقد بالعناية المركزة فى غيبوبة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *