شهود: الإرهابية تحتجز 3 فتيات من مؤيدي “السيسي”

كشف شهود عيان من أعضاء الجالية المصرية بواشنطن، تفاصيل اعتداء عناصر من جماعة الإخوان، على مؤيدي الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالضرب والشتائم، أثناء احتشادهم أمام البيت الأبيض، تأييدًا للرئيس، أثناء لقائه نظيره الأمريكي، دونالد ترامب.
وقالت إيمان وهدان، عضو الاتحاد العام للمصريين بنيويورك وأحد منظمي تظاهرة استقبال الرئيس بواشنطن، إنهم فوجئوا بهجوم عناصر من “الإخوان”، قاموا بالاعتداء على الإعلامي يوسف الحسيني، واحتجزوه داخل مقهى “ستار بكس”، كما قاموا بحبس 3 فتيات من أبناء الجالية.
وأضافت “وهدان”، أن الشرطة الأمريكية تمكنت من فض الاشتباكات، وألقت القبض علي بعض عناصر “الإخوان”، الذين اعتدوا على الجالية، مشيرة إلى أنه تم نقل “الحسيني”، إلى مستشفى قريب، لتلقي العلاج بعد إصابته بجروح عدة، بسبب الاعتداء عليه.
وعقب فض الاشتباكات، واصلت الجالية احتفالها، بزيارة السيسي، مرددة هتافات مؤيدة منها: “السيسي عمهم وحارق دمهم”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *