التعليم العالى: نتابع مشكلة دكتورة فيديو “الرقص” بجامعة السويس

التعليم العالى: نتابع مشكلة دكتورة فيديو “الرقص” بجامعة السويس

أعلن الدكتور عادل عبدالغفار، المتحدث الرسمى، لوزارة التعليم العالى، أن الوزارة تتابع مشكلة الدكتورة “م ب” مع الجامعة، وذلك عن طريق التواصل المستمر مع الدكتور ماهر مصباح رئيس جامعة السويس، على الرغم ان الدكتورة صاحبة الفيديو، لم تتقدم بشكوى الى الوزارة، لافتا ان الوزارة فى انتظار نتائج التحقيق الذى سيجرى معها عن طريق لجنة التحقيق المشكلة من الجامعة والمنوطة بإتخاذ القرار النهائى، الذى سيلتزم به كافة الاطراف، خاصة ان لجنة التحقيق مشارك بها عضو قضائى.
اضاف عبد الغفار، في بيان اليوم الأربعاء، أن من اهم متطلبات وظيفة الاستاذ الجامعى، هو حسن السير والسلوك، وهو ما سيكون محل للتحقيق، وأنه فى حالة ادانة الدكتورة، سيقرر المجلس، شكل العقوبة، والتى تختلف ما بين احالتها لمجلس تأديب او عقوبات اخرى، رافضا ما تم الدعوة اليه من قبل البعض وذلك باتخاذ عقوبات استثنائية من جانب الوزارة، مشيرا انه لابد من احترام القانون، الذى حدد وسيلة ودور لجان التحقيق داخل الجامعات.
جدير بالذكر، أن جامعة السويس، احالت الدكتورة منى برنس للتحقيق، بعد نشر فيديو للرقص، والذى فتح باب كبير للجدل، ما بين مخالفتها للاعراف الجامعية، وقانون تنظيم الجامعات، ودعوتها للفسق والفجور، وما بين الحرية الشخصية والليبرالية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *