مستثمرو أسيوط: 48 مزارًا سياحيًا بالصعيد لا تعلم عنها الحكومة شيئًا

مستثمرو أسيوط: 48 مزارًا سياحيًا بالصعيد لا تعلم عنها الحكومة شيئًا

أسيوط /هيام السكرى

طالب علي حمزة رئيس جمعية مستثمري أسيوط، الإعلام المصري بمساندة القطاع من خلال عرض مشكلاته على الرأي العام وصناع القرار، مؤكدا على ضرورة أن يتوقف الإعلام عن تضخيم المشكلات التي تحدث في مصر، وذلك انطلاقا من دوره الوطني في دعم البلاد والحفاظ على الأمن القومي، خاصة وأن تضخيم هذه الأزمات يضر بالقطاع السياحي ويخيف السائح من زيارة مصر، في وقت نحتاج فيه لنقل الواقع كما هو بما يساهم في طمأنة السائح والنهوض بالقطاع السياحي.

وكشف خلال الاجتماع الطارئ لمجلس إدارة الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين، إن هناك 48 مزارًا في الصعيد لا تدري الحكومة ووزارة السياحة عنهم شيئا، مشيرًا إلى ضرورة إعادة جدولة للمديونيات وفقًا لظروف كل منشأة، على أن يتم السداد بعد فترة سماح لمدة 3 سنوات أو لحين تحسن أحوال السياحة.
وأضاف حمزة أنه يجب الابتعاد تمامًا عن فكرة قطع التيار الكهربائي عن الفنادق والمنتجعات السياحية، لافتًا إلى أهمية أن تعمل الدولة على تشجيع مشروعات الطاقة البديلة بتوجيه جزء من دعم الطاقة إليها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *