وزير التموين: لن أقدم أعذار لفوضى الأسعار والمسألة أكبر مني

وزير التموين: لن أقدم أعذار لفوضى الأسعار والمسألة أكبر مني

أكد الدكتور على المصيلحى، وزير التموين، أنه لا يقدم أعذارًا لفوضى الأسعار، لكن غلاء بعض المنتجات يعود لتحرير سعر الصرف وكونها منتجات مستوردة لكن السلع الأساسية “الأرز والقمح والألبان” هى حدود إمكانات الدولة للسيطرة عليها.
وقال المصيلحى خلال كلمته بمؤتمر مجلس الأعمال المصرى الكندى اليوم: “رحم الله امرئ عرف قدر نفسه”. لافتًا إلى أنه سيتم ضخ كميات كبيرة من الدواجن خلال عشرة أيام، واستيراد دواجن كاملة وليس أجزاء لأن الدولة يجب أن توفر السلع في الأسواق بأسعار مناسبة بالتعاون مع الأسواق.
وأوضح أنه سوف يتم ربط كل هذه الجوانب الخاصة بالدعم عقب تنقية بيانات المواطنين، مشيرًا إلى أن القوات المسلحة قامت بيع كل السلع التى قامت بشرائها قبل تحرير سعر الصرف بسعر الدولار القديم، لكن أنا كوزارة لم أكن قادرًا على فعل ذلك”.
وأشار إلى أن مشكلة تشوه الأسعار سهلة، حيث من الممكن دعم المواطن فى المنظومة الجديدة بأموال أكثر لنحقق الدعم لمستحقيه، موضحًا أنه عقب اكتمال منظومة البيانات سيكون هناك حوار مجتمعى على كل المستويات للنظر فى منظومة الدعم.
وشدد المصيلحى على ضرورة التعامل مع منظومة الدعم بشمولية أكبر وأن ينظر لشبكة الأمان الاجتماعى نظرة تربط بين كل مطالبها، مشيرًا إلى عدم النظر للغاز والخبز بمعزل عن الصحة والتعليم والتكافل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *