ليلة بكت فيها قنا.. عويل وحزن لتورط بعض أبنائها في تفجير الكنيستين

ليلة بكت فيها قنا.. عويل وحزن لتورط بعض أبنائها في تفجير الكنيستين

سادت محافظة قنا حالة من الفزع والحزن، مساء اليوم الأربعاء، عقب إعلان وزارة الداخلية تورط 13 من أبناء قنا في تفجير كنيستي مارجرجس والمرقسية.
وعلمت “البوابة نيوز” أن سيدات قرية الشويخات وصلن الليل بالنهار في حال حزن يسوده العويل، على أفعال أبنائهن، ورفضن دخول أو خروج أحد من القرية خوفًا من قيادات قبيلة الأشراف التابعة لها.
وأكد عدد من شباب القرية أنهم غير معنيين بأفعال 5 شباب، مؤكدين حبهم للوطن وللجيش، حيث إن غالبيتهم أدى الخدمة العسكرية، ومحب لوطنه، رافعين شعار “تحيا مصر ونحن فداء الوطن”.
ومن جانبهم دشن عدد من أهالي محافظة قنا، حملة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، حملت شعار “قناوي ومش إرهابي”، عقب إعلان وزارة الداخلية عن هوية منفذ ومخططي حادث تفجير كنيستي المرقسية ومارجرجس.
وأشار الأهالي إلى أن تلك الحملة من باب التنديد حول اتهام البعض بأن محافظة قنا مليئة بالإرهابيين والعناصر التكفيرية، مطالبين الجميع بعدم التعميم، مؤكدين دعمهم الكامل للقيادات الأمنية.
وأكد الجميع دعمهم لقوات الشرطة والجيش، من أجل التصدي لكل من تُسوِّل له نفسه المساس بأمن مصر أو الإخوة الأقباط، مشددين على الوحدة الوطنية بين الجميع، وأنهم سيبلغون عن أي من المتورطين في القضية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *