والي تشهد توقيع عقد بدء تنفيذ المرحلة الثانية بمستشفى شفا الأورمان

شهدت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعي، توقيع عقد البدء في تنفيذ المرحلة الثانية من مستشفى شفا الأورمان لعلاج الأورام بالمجان بين جمعية الأورمان والشركة المنفذة بقيمة 130 مليون جنيه، وذلك بمقر الوزارة.
ويهدف المستشفى إلى توفير أعلى مستوى من الرعاية الصحية المتخصصة والمتكاملة بالمجان لمرضى الأورام من الأطفال والبالغين في محافظات الصعيد بالإضافة إلى توفير بيئة تعليمية وتدريبية وبحثية متكاملة وبرامج للتوعية العامة والاكتشاف المبكر من أجل رفع نسب الشفاء، في إطار الدور المهم الذي يقوم به المجتمع المدني في دعم خدمات الرعاية الصحية.
وتم تجهيز المستشفى بأحدث أجهزة التشخيص والعلاج على مستوى العالم في مجال الأورام وتخدم كبداية سكان ست محافظات في جنوب الصعيد بتعداد سكاني يبلغ حوالي 11 مليون نسمة، وعدد حالات سرطانية جديدة يبلغ حوالي 12 ألف حالة جديدة سنويًّا، إلى جنب الحالات التي تم اكتشافها من قبل.
وتعد المرحلة الثانية للمستشفى استكمال صورتها النهائية والمزمع تشغيلها في الربع الأخير من العام الحالي أربع غرف عمليات كبيرة ووحدة رعاية مركزة بسعة 26 سرير ووحدة للمناظير الطبية ووحدة غسيل كلوى تضم 5 أسرة ووحدة إفاقة وقسم الإقامة الداخلية ويضم 110 أَسرَّة وجهاز أشعة فلوروسكوبى (PET CT ) وجهاز أشعة بوزيترونى ووحدة بنك الدم ووحدة التخلص من النفايات الطبية ووحدة باثولوجيا جراحية ومركز للنظم والمعلومات.
كما سيتم أيضًا إعداد العيادات التخصصية لمرضى المستشفى في جميع التخصصات وستتضاعف وحدة علاج اليوم الواحد لتستوعب حوالى 400 مريض يوميًّا على مدى أيام الأسبوع وإنشاء قسم إعادة التأهيل ويتضمن العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي والإرشاد النفسي والمعنوي، بالإضافة إلى قسم العلاج التلطيفي لتنفيذ برامج لرعاية المريض طبيًّا ونفسيًّا واجتماعيًّا عندما يفشل العلاج ويصبح المرض في مراحله المتأخرة وقسم الزيارات المنزلية حيث يقوم فيه فريق العمل بزيارة المرضى في منازلهم لتعليم الأهالي كيفية رعاية المريض ومنع العدوى والتغذية السليمة والعادات الصحية السليمة وتقديم الخدمات الطبية اللازمة.
جدير بالذكر أن المرحلة الأولى قد تم افتتاحها في مايو من العام الماضي بتكلفة قدرها 120 مليون جنيه حيث تم تشغيل العيادات الخارجية ويقدم بها الأطباء المتخصصون خدمات الكشف العام عن السرطان وأمراض الدم وجراحة الأورام والعلاج الكيميائي والإشعاعي والطب النووي ووحدة علاج اليوم الواحد بسَعة استيعابية تبلغ 200 مريض يوميًّا طوال أيام الأسبوع، وقسم الأشعة التشخيصية ويضم مختلف الأجهزة المتقدمة للتشخيص مثل جهاز الأشعة المقطعية متعددة المقاطع وجهاز الموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسي وقسم للطب النووي المزوَّد لأول مرة بجهاز جاما بكاميرا جديدة ذات الرأسين يعرف باسم spect وهو من أحدث الأجهزة التي تستخدم في مجال الطب النووي في العالم حيث لديه قدرة فائقة على عمل فحوصات المسح الذرى بدقة عالية، وسرعة في الإنجاز وصيدلية إكلينيكية، بالإضافة إلى المعامل والعلاج الإشعاعي وقسم التوعية والاكتشاف المبكر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *