السويس تتبرأ من منفذ تفجير الكنيسة المرقسية.. وشقيقه: مش مصدق

السويس تتبرأ من منفذ تفجير الكنيسة المرقسية.. وشقيقه: مش مصدق

سيطرت حالة من الإستياء على أهالى محافظة السويس، عقب تحديد هوية منفذ عملية تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية، وهو محمود حسن مبارك عبد الله من مواليد محافظة قنا، إلا إن اسمه ارتبط بمحافظة السويس رغم إنه لم يقم فيها إلا 4 أشهر فقط.
وعلمت “البوابة نيوز”، أن الانتحارى قام بتغيير محل إقامته من محافظة قنا إلى محافظة السويس فى شهر اكتوبر الماضى ليسكن فى عمارة يتواجد فيها شقيقه بشارع الإمام الشافعى بمنقطة السلام “1” بحى فيصل بالمحافظة من أجل ايجاد فرصة لتعيينه بإحدي شركات البترول الكائنه بالمحافظة خصوصا انه يعمل فى مجال حفر البرميرات البترولية.
فى البداية يقول أحمد حسن مبارك شقيق الانتحارى الأكبر، إنه أصيب بحالة من الذهول عقب سماع الخبر وحتى الآن لا يصدق أن محمود هو من قام بتلك الفعلة، حيث لم يظهر عليه أى بوادر تؤكد انضمامه لأى تنظيم إرهابى، فهو شخص طيب للغاية وكان دائم العمل وميسور الحال لعمله بشركة الحفارات، وكان ملتزم مثل الكثيرين غيره يصلى ويصوم ولا يقبل بالحرام، هو درس في معهد حاسب آلى، وتزوج منذ عام 2009 من ابنة عمه “آية” وهى سيدة ملتزمة، وأنجب منها 3 بنات أكبرها 7سنوات، وكان يقيم بمحافظة قنا ثم قدم للسويس منذ عام مع زوجته للعمل بشركة الحفارات ولكنه لم يقم معنا إلا شهر واحد وسافر للكويت للعمل بشركة حفارات، ثم عاد خلال شهر أكتوبر الماضى، ومكث معنا بالمنزل 3 أشهر حتى عاد وأكد أنه سيسافر للعمل بدولة نيجيريا، وكنا نعرف أخباره عن طريق اتصالاته بى وبزوجته للاطمئنان علينا وعلى أبنائه وزوجته، حتى فوجئنا ببيان وزارة الداخلية واتهامه بالضلوع فى تفجير كنيسة الإسكندرية.
وأعرب شقيق الإنتحاري، عن عدم قلقه من تعامل الجيران معه ولاسيما المسيحيين منهم، مؤكدًا أنهم يعرفون من هو أحمد وكيف يتعامل مع الجميع فعلاقتنا بالمسيحيين قبل المسلمين على ما يرام.
وتبرأ أهالى شارع الامام الشافعى بمدينة السلام الذى يسكن فيها الانتحارى من انتماء محمود مبارك الى المنطقة أو محافظة السويس خصوصا انه عاش فى المحافظة 4 اشهر فقط.
وقال أكد محمد عادل، موظف من سكان المدينة، إن الانتحارى جاء للسويس ترانزيت بهدف تنفيذ عمليته الإرهابية بعد ذلك وهو ليس منا ولا نعرف عنه شيئًا والوحيد الذى نعرفه من هذه العائلة هو شقيقه أحمد وهو شخص ملتزم وأخلاقه رفيعة ولم نلاحظ عليه أى ميول للعنف، أما شقيقه فنحن لا نعرف عنه شيئًا، حتى أنه لا يوجد له أى أصدقاء بالمدينة، وأضاف أن الانتحارى محمود حسن ظهر فى السويس لفترة لم تتجاوز الشهرين وسمعنا من شقيقه بأنه أحضر زوجته وبناته الثلاث للإقامة بالسويس لسفره للعمل بإحدى الدول الأفريقية.
وقال “رائف ع ” يعمل في سوبر ماركت بمدينة السلام، أنه لا يعرف الانتحارى محمود حسن مبارك، وشاهده مرات قليلة فقط، فيما أكد أنه يعرف شقيقيه أحمد وعلى، مشيرًا إلى أنهم عائلة لم يتلاحظ عليهم أى خروج عن المألوف.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *