وزير الدفاع يلتقي قادة “المنطقة المركزية” ويشدد على اقتلاع الإرهاب

وزير الدفاع يلتقي قادة “المنطقة المركزية” ويشدد على اقتلاع الإرهاب

أكد الفريق أول صدقى صبحى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، أن القوات المسلحة والشرطة سيظلان فى طليعة مؤسسات الدولة لمواجهة الإرهاب واقتلاع جذوره ودعم جهود البناء والتنمية وتوفير مقومات الحياة الكريمة للمواطنين، جاء ذلك خلال لقائه اليوم عددًا من قادة وضباط القوات المسلحة بالمنطقة المركزية العسكرية.
بدأت المراسم بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الوطن الذين سقطوا خلال العمليات الإرهابية الأخيرة التى استهدفت المواطنين الأبرياء بكنيستى طنطا والإسكندرية، مُعربًا عن خالص تعازيه ومواساته لأسر الضحايا وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.
ونقل القائد العام تحية وتقدير الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة واعتزازه بعطاء رجال القوات المسلحة وما يبذلونه من جهود للحفاظ على أمن الوطن واستقراره.
واستعرض القائد العام خلال اللقاء عددا من الموضوعات المرتبطة بجهود القوات المسلحة فى حماية الأمن القومى المصرى، مشددًا على الاهتمام بأساليب التدريب والاستعداد القتالى داخل الوحدات والتشكيلات لبناء الفرد المقاتل الذى يمتلك الاحترافية العالية فى تنفيذ المهام.
وأكد أن مصر تحتاج إلى جهود أبنائها المخلصين الذين يقاتلون فى جميع الميادين من أجل رفعتها وتطورها بكل التفاني والعطاء وإيثار مصالح الوطن فوق كل اعتبار، وأن رجال القوات المسلحة جزء من شعب أصيل يعملون على قلب رجل واحد فى الدفاع عن أمن مصر واستقرارها وهم أول من يتحمل أزماتها ويقاتلون من أجل أمنها وسلامتها ورخاء شعبها.
وأدار حوارًا مع عدد من القادة والضباط، وطالبهم بالتحلى بأقصى درجات اليقظة والاستعداد فى تنفيذ المهام المكلفين بها لتأمين المواطنين ومكافحة النشاط الإرهابى، والإجراءات التى يتم تنفيذها لمواجهة التهديدات وإحباط المخططات التى تستهدف المساس بأمن مصر القومى، مؤكدًا على أهمية تحصين المقاتلين من الحملات الفكرية والنفسية المعادية التى تستهدف كسر إرادة الشعب المصرى والنيل من وحدته وتماسكة فى مواجهة المخاطر والتحديات.
حضر اللقاء الفريق، محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة وعدد من كبار قادة القوات المسلحة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *