غدًا.. “يوم القيامة” في كوريا الشمالية

غدًا.. “يوم القيامة” في كوريا الشمالية

قال نائب وزير خارجية كوريا الشمالية خان سون ريول، في مقابلة مع وكالة “أسوشييتيد برس”: إن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي في حال قررت الولايات المتحدة توجيه ضربة استباقية، مشيرًا إلى أن هناك سفينتين أمريكيتين على بعد 300 ميل من المكان المقرر فيه إجراء تجربة السلاح النووي الكوري الشمالي.. حسبما ذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية.
وذكرت قناة “NBC” عن مصادر استخباراتية أمس أن الولايات المتحدة قد تقوم بالهجوم على أهداف عسكرية في كوريا الشمالية لمنع التجارب على الأسلحة النووية، التي تزامنت مع الذكرى السنوية الـ105 لميلاد مؤسس كوريا الشمالية كيم إيل سونج ، 15 أبريل.
وقال الخبير الكوري تشاو لو في مقابلة مع “سبوتنيك”: إن بيونج يانج، قد تلجأ لاختبار الأسلحة النووية في الأيام المهمة القادمة، فهي ليست ألعابا نارية.
وأضاف أن كوريا الشمالية -كعادة تقليدية- تجري تجارب نووية في فترة ما قبل أو بعد أيام تحتفل فيها الدولة، فيما نشرت وسائل إعلام أجنبية، أخبارًا عن احتمال إجراء تجربة نووية سادسة، رغم أن “بيونج يانج” لم تكن تنوي القيام بذلك في المستقبل القريب، غير أنه في خطاب الزعيم الكوري “كيم جونج أون” بمناسبة السنة الجديدة، قال: “إن جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية قد وصلت إلى المرحلة النهائية في تطوير صواريخ بعيدة المدى”.
وأشار إلى أن الولايات المتحدة، أول من أعلن عن إمكانية أن تجري كوريا الشمالية تجربة نووية جديدة على أساس بيانات جمعتها “واشنطن”، من خلال الأقمار الصناعية.
وأوضح أن الأقمار الصناعية سجلت صورًا للنشاط الزائد في موقع التجارب النووية “بونجيري”، وبعد ذلك صرحت “واشنطن” باحتمال قيام كوريا الشمالية بتجربة نووية في 15 أبريل.
وأضاف الخبير أن الصور الملتقطة من الأقمار الصناعية لا يمكن أن تكون بمثابة دليل قطعي على قيام بيونج يانج بالتجربة النووية.
وتابع: “الولايات المتحدة تدلي بهذه التصريحات ربما لتحقيق أهدافها الخاصة لرفع مكانتها”.
وأشار إلى أن القيام بإطلاق الصواريخ الباليستية الكورية في ظروف كهذه، لا تعد منطقية، وخاصة بعد تمركز السفن الحربية الأمريكية بالقرب من كوريا الشمالية.
وتوقع الخبير أن نسبة احتمال القيام بتجربة نووية، لا تتعدى الـ30 %، مشيرًا إلى أن الاحتمال الأكبر أنهم سيقومون بعرض عسكري يوم غد ليثبتوا للعالم أنهم يملكون صواريخ باليستية بعيدة المدى.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *