الأهلي يبحث عن “توسيع الفارق” عن المنافسين في الصعيد

يخوض الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى، فى التاسعة و١٥ دقيقة، مساء اليوم الأحد، مباراة مهمة أمام أسوان فى صعيد مصر، ضمن منافسات الجولة الثانية والعشرين المؤجلة من مسابقة الدورى الممتاز.
يدخل الأهلى المباراة وهو على قمة ترتيب جدول مسابقة الدورى، برصيد ٦١ نقطة، بفارق ٧ نقاط عن مصر المقاصة صاحب المركز الثانى، و١٨ نقطة عن المصرى صاحب المركز الثالث، و٢١ نقطة عن الزمالك صاحب المركز الرابع، وكذلك سموحة صاحب المركز الخامس، بينما يحتل أسوان المركز الخامس عشر برصيد ١٨ نقطة، وبفارق ٤ نقاط فقط عن الشرقية صاحب المركز الأخير فى جدول الترتيب.
الأهلى يدخل المباراة وليست لديه غيابات سوى أحمد حجازى المصاب فى العضلة الضامة، وكذلك مروان محسن المصاب بالرباط الصليبى، واختار حسام البدرى، المدير الفنى للفريق، قائمة اللاعبين الذين دخل بهم معسكرا مغلقا صباح أمس السبت فى أحد الفنادق الخاصة بأسوان، حيث يسعى للفوز وتوسيع الفارق مع كل المنافسين، مستغلًا خوض الزمالك مباراة قوية مع المقاصة فى نفس اليوم، مما يعنى أن أحدهما سيخسر نقاطا فى تلك الموقعة.
واستقر المدير الفنى على خوض تلك المباراة بنفس التشكيل الذى خاض به مباراة الاتحاد السكندرى، لكنه ما زال يفاضل فى الخط الأمامى، حيث لم يستقر على الدفع بالإيفوارى كوليبالى أو النيجيرى جونيور أجاى، حيث من المنتظر أن يبدأ الأحمر تلك المباراة بتشكيل مكون من شريف إكرامى فى حراسة المرمى، وأمامه الرباعى سعد الدين سمير ومحمد نجيب وأحمد فتحى وعلى معلول، وفى الوسط حسام عاشور وعمرو السولية، وأمامهما عبدالله السعيد وأحمد حمودى ووليد سليمان، خلف رأس الحربة الوحيد الذى لم يتحدد حتى الآن.
بينما يدخل ممثل الصعيد فى دورى الأضواء والشهرة تلك المباراة وهو يفتقد واحدا من أهم لاعبيه وهو إسلام الفار، الذى يعانى من إصابة فى عضلات البطن، ولكن أسامة عرابى المدير الفنى للفريق، يأمل فى الفوز مستغلًا الخبرات التى يتمتع بها لاعبوه أمثال أحمد شديد قناوى وإيهاب المصري، حيث طلب من الثنائى الهدوء داخل الملعب، ونقل الخبرات إلى لاعبيه، وإغلاق المساحات أمام مفاتيح لعب النادى الأهلى، خاضه الطرفان ناحية على معلول وأحمد فتحى.
تاريخ مواجهات الفريقين يصب فى مصلحة الأهلى، حيث واجه المارد الأحمر فريق أسوان ١٧ مرة فاز فى ١٦ مرة وخسر مباراة وحيدة فقط بهدفين دون رد، سجلهما أيمن عبدالعليم وأحمد رسلان، وكان ذلك فى الجولة التاسعة عشرة للدورى بموسم ١٩٩٧-١٩٩٨. سجل الأهلى فى مرمى أسوان بجميع المواجهات ٣٥، هدفا وسكنت شباكه من الفريق الصعيدى ٧ أهداف فى شباك القلعة الحمراء، حيث كان آخر هدف سجله الأهلى بمباراة الدور الأول عن طريق وليد سليمان، حيث انتهى اللقاء بفوز الأحمر بهدفين دون رد.
أول مواجهة جمعت بين الفريقين كانت فى موسم ١٩٩٠-١٩٩١ ضمن منافسات الجولة العاشرة، من الدورى، وسجل طاهر أبوزيد هدف المباراة الوحيد والفوز للأهلى، كما أهدر ركلة جزاء فى تلك المباراة أيضا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *