حبس 3 عناصر إرهابية متورطين بتفجير كنيستي طنطا والإسكندرية 15 يومًا

أمر المستشار خالد ضياء الدين، المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، فجر اليوم، بحبس 3 متهمين من عناصر الخلية الإرهابية التي قامت بارتكاب حوادث التفجير الإرهابية، التي طالت كنيسة مارجرجس بطنطا والكنيسة المرقسية بالإسكندرية، وكمين النقب بالوادي الجديد، لمدة 15 يومًا احتياطيًّا على ذمة التحقيقات التي تُجرى معهم بمعرفة النيابة.
والمتهمون الثلاثة، الذين تقرَّر حبسهم احتياطيًّا، هم: سلامة وهب الله عباس إبراهيم، وعبدالرحمن حسن أحمد مبارك، وعلي شحات حسين محمد شحاتة.
وأسندت النيابة إلى المتهمين الثلاثة الاتهام بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، بأن انضموا لجماعة تدعو إلى تكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه والاعتداء على مؤسسات الدولة، واستباحة دماء المواطنين المسيحيين ودُور عباداتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم، واستهداف المنشآت العامة بغرض إسقاط الدولة والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة في تنفيذ أغراضها مع علمهم بذلك.
وكانت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية قد أعلنت إلقاء القبض على المتهمين، مشيرة إلى أنهم كوادر ببؤرة إرهابية يعتنق عناصرها الأفكار التكفيرية، وتلقَّى أعضاؤها تدريبات عسكرية على استخدام السلاح وتصنيع العبوات المتفجرة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *