“الصحة”: إعدام 27 طن فسيخ ورنجة وأغذية فاسدة

كشفت وزارة الصحة والسكان عن إعدام 27 طنًّا و720 كيلوجرام أغذية، ما بين فسيخ ورنجة ومُلوحة وسردين، وكذلك 3894 لتر زيت طعام ومياه تخليل السردين وعصائر؛ لتغيرها في الخواص الطبيعية وعدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي.
جاء ذلك خلال الحمَلات المكثفة التي قامت بها الإدارة العامة لمراقبة الأغذية على مستوى محافظات الجمهورية، خلال الفترة من 1 إلى 15 أبريل الحالي؛ استعدادًا لموسم شم النسيم.
أوضحت الدكتورة مايسة حمزة، مدير عام الإدارة العامة لمراقبة الأغذية، أن المنشآت الغذائية التي تم المرور عليها خلال تلك الحملات للتأكد من استيفائها الاشتراطات الصحية المطلوبة، بلغت 6904 منشآت غذائية، وبلغ عدد العيِّنات التى تم سحبها وأُرسلت لمعامل للتحليل للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمى، 9330 عينة.
كما بلغ عدد المحاضر التى حُررت حيال المخالفات التى وجدت 4558 محضرًا، حيث تم تحرير 1731 محضرًا طبقًا للقرار 96 لسنة 67 والخاص بالاشتراطات الصحية الواجب توافرها فى أماكن تداول الأغذية، و2439 محضرًا طبقًا للقرار 97 لسنة 67 والخاص بالاشتراطات الواجب توافرها فى المشتغلين بتداول الأغذية، و388 محضرًا طبقًا لقوانين وقرارات أخرى.
أما الأماكن التي تمت التوصية بإيقاف تشغيلها والتى يوجد بها مصادر تلوث ونقص شديد فى الاشتراطات الصحية أو عدم وجود ترخيص، فقد بلغت 795 منشأة، منها 700 منشأة “غلق إدارى لعدم وجود ترخيص”، و95 منشآة لوجود مصادر تلوث ونقص شديد فى الاشتراطات الصحية.
كما أوضحت الوزارة أن إجمالى الكميات التى تم ضبطها وذلك للشك فى عدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمى بلغت 23 طنًّا و619 كيلوجرام أغذية متنوعة من فسيخ ورنجة وملوحة وسردين ودواجن وملح، فضلا عن 1767 لترًا من مياه غازية منتهية الصلاحية وزيت طعام؛ للشك فى فترة الصلاحية وعصائر.
وتهيب وزارة الصحة والسكان بالمواطنين التأكد من شراء الأسماك المملحة والمدخنة من المحال المعروفة والخاضعة للإشراف والرقابة، وعدم شرائها من الباعة الجائلين وعدم تصنيعها بالمنزل.
وطالبت الوزارة المواطنين بعدم الإسراف فى تناول الأسماك المملّحة؛ لاحتوائها على نسبة عالية من الأملاح قد تصل لأكثر من 17% من وزن هذه الأسماك والتى قد تسبب ضررًا شديدًا، خاصة لمرضى الضغط وأمراض القلب وأمراض الكلى والحوامل والأطفال، بالإضافة إلى تجنب تناول رأس وعظام وأحشاء الأسماك المملّحة نظرًا لتركز السموم فى هذه المناطق.
وأكدت الوزارة أن تناول الفسيخ قد يمثل خطورة شديدة نظرًا لأن طريقة تحضيره قد تساعد على نمو نوع خطير من البكتيريا يفرز سمومًا قاتلة قد تسبب أضرارًا شديدة للمتناولين وقد تزيد احتمالات الوفاة، مطالِبة المواطنين بالحذر الشديد حال تناول الفسيخ.
وطالبت “الصح” المواطنين بالتوجه بأقصى سرعة إلى أقرب مستشفى أو مركز سموم عند الإحساس بأى أعراض مرَضية خاصة كـ”جفاف الحلق، صعوبة فى البلع، ازدواج الرؤية، ضيق فى التنفس”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *