الصحة: 210 آلاف جنيه تكلفة علاج مصاب واحد بتسمم الفسيخ

الصحة: 210 آلاف جنيه تكلفة علاج مصاب واحد بتسمم الفسيخ

تزامنا مع الاحتفال بشم النسيم، تهيب وزارة الصحة والسكان بالمواطنين بعدم تناول الفسيخ، وعند الرغبة في التناول يتم الشراء من مصدر معلوم والتأكد من مصدر الفسيخ، وعدم شراءه من الباعة الجائلين، وعدم تصنيعه بالمنزل.

يأتى ذلك في إطار استعدادات الوزارة بمناسبة الاحتفال بعيد شم النسيم وانطلاقا من دور وزارة الصحة في الحفاظ على الصحة العامة للمواطنين وحمايتهم من الأمراض الناتجة عن تنازل الأغذية المغشوشة والغير صالحة للاستهلاك الآدمى.

وأشارت الوزارة إلى أن طريقة تحضير الفسيخ غالبًا ما تكون غير آمنة من الناحية الصحية، وذلك قد يساعد على وجود بكتيريا سامة قد تسبب أضرارًا شديدة للمتناولين وقد تؤدي إلى الوفاة، عِلمًا بأن السموم الموجودة في الفسيخ لا يبطل مفعولها وتأثيرها على الإنسان إلا إذا تعرض الفسيخ لدرجة حرارة 100 درجة مئوية لمدة 10 دقائق مثل القلي في الزيت.

وقالت الوزارة إن الأعراض الأولى للتسمم تظهر بعد 12-36 ساعة بعد التعرض للعدوى من تناول الفسيخ الملوث وهى عبارة عن زغللة في العين وأزدواجية في الرؤية، وجفاف بالحلق وصعوبة في البلع، وضعف بالعضلات تبدأ بالأكتاف والأطراف العليا وتنتقل إلى باقى الجسم، وضيق في التنفس، وفشل في وظائف التنفس التي من الممكن أن تؤدى إلى الوفاة.

ونصحت المواطنين بأن من يظهر عليه أي أعرض مرضية خلال 24 ساعة من تناول الفسيخ التوجه إلى أقرب مستشفى أو مركز علاج سموم فورًا لإنقاذ حياته.

من جانبه قال الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الشئون الوقائية والمتوطنة إن الوزارة اتخذت كافة الإجراءات الوقائية للوقاية من التسمم الناتج عن تناول الفسيخ، حيث يتم توفير المصل المضاد للتسمم الممباري بكميات كافية وتوزيعها على المحافظات ويتم إعطاء المصاب المصل المضاد للسم وتصل تكلفة العلاج للمريض الواحد إلى 210 آلاف جنيه تقريبًا.

وأشار إلى تكثيف الرقابة على مصانع الأسماك المملحة من حيث الاشتراطات الصحية، الشهادات الصحية، وأخذ عينات وفحصها معمليًا، واتخاذ الإجراءات القانونية في ضوء المخالفات.

كما يتم تكثيف الرقابة على محال بيع الأغذية بصفة عامة والباعة الجائلين بصفة خاصة، ويقوم القطاع الوقائي برفع درجة الاستعداد بغرفة الطوارئ الوقائية بديوان عام الوزارة وبمديريات الشئون الصحية بكافة المديريات وذلك على مدار 24 ساعة خلال موسم شم النسيم، مؤكدا رفع درجة الاستعداد للمستشفيات العامة والمركزية ومراكز السموم للاكتشاف المبكر عن أي حالات إشتباه بالتسمم الممبارى.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *