كوريا الشمالية تتوعد واشنطن بـ”هجوم نووى” استباقى حال التحرك ضدها

أعلنت كوريا الشمالية إنها ستواصل الاختبارات الصاروخية، وسترد بضربة استباقية نووية على أى عمل عسكرى أمريكى ضدها، وفقا لما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية بى بى سى اليوم، الثلاثاء.

وقال نائب وزير الخارجية الكورى الشمالى هان سونج ريول، وفق ما نشرته وكالة “يونهاب” الكورية، إن بلاده ستجرى مزيدا من الاختبارات الصاروخية فى كل أسبوع وكل شهر وكل عام.

وأوضح أن بيونج يانج ستقوم بهجوم استباقى نووى إذا خططت واشنطن لعمل عسكرى ضدها، محذرا من وقوع الحرب الشاملة فى حال اتخاذ الولايات المتحدة خيارها المتهور مثل العمل العسكرى.

وأكد على أنه يثق بأن الأسلحة النووية ستدافع عن كوريا الشمالية من العمل العسكرى من قبل الولايات المتحدة.

وأدان هان، الولايات المتحدة بأنها تهدد السلام والاستقرار الدوليين، وأضاف أنها تزعم بأن انتهاك أراضى الدولة ذات السيادة هو إجراء حاسم، ويساهم فى الحفاظ على النظام الدولى، واصفا كلامها بأنه فارغ.

ويبدو أن رسالة هان جاءت على خلفية تشديد نائب الرئيس الأمريكى مايك بنس الزائر لكوريا الجنوبية يوم أمس الاثنين على أن عصر الصبر الاستراتيجى ضد كوريا الشمالية قد نفد.

يذكر أن التوتر فى شبه الجزيرة الكورية تصاعد فى ظل الخطاب الإعلامى المحتدم بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *