رغم زيادة الأحمال خلال الموجة الحارة.. “الكهرباء” تحقيق فائض 5 آلاف ميجاوات

للعام الثانى على التوالى تنجح وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، فى تحقيق فائض بالشبكة القومية للكهرباء زيادة عن احتياجات المواطنين خلال ارتفاع درجات الحرارة التى تتسبب فى زيادة الأحمال على الشبكة، والتى بلغت خلال اليومين الماضيين 5 آلاف و600 ميجا وات.

وكشف الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أن العام المقبل سيكون أفضل من العام الحالى والسابق رغم استقرار الشبكة القومية للكهرباء ووجود احتياطى بالشبكة منذ العام الماضى بشكل يومى .

وأوضح شاكر، أن الانقطاعات التى تحدث ببعض المناطق العشوائية والمخالفة ومحافظات الصعيد ستنتهى تمامًا خلال 3 سنوات، موضحًا أن هناك خطة لتطوير شبكة النقل والتوزيع خلال الـ3 سنوات بتكلفة تصل إلى 37 مليار جنيه.

وناشد الوزير، بإتباع نظام الترشيد فى استهلاك الكهرباء، وعدم الإفراط فى الاستهلاك نتيجة توافر الطاقة، خاصة أن الترشيد سيكون فى مصلحة المستهلك أولاً لخفض قيمة فاتورة الاستهلاك الشهرية .

من جانبه أكد الدكتور أيمن حمزة المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أنه للعام الثانى على التوالى، تتمكن الشبكة القومية للكهرباء من تحقيق احتياطى فى الشبكة بلغ 5 آلاف 600 ميجا وات، رغم وصول الأحمال لـ25 ألف ميجا وات، خلال ارتفاع درجات الحرارة التى وصلت لـ38 درجة مئوية.

وأوضح حمزة، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أنه للعام التالى على التوالى من اجتياز أولى اختبارات فصل الصيف بنجاح فى ظل ارتفاع درجات الحرارة التى وصلت 38 درجة مئوية اليوم، والتى لم تلجأ لتخفيف الأحمال فى جميع أنحاء الجمهورية رغم ارتفاع الأحمال على الشبكة القومية للكهرباء.

وأضاف حمزة، أن أزمة انقطاع التيار التى كانت تعيش فيها مصر السنوات الماضية لن تتكرر، لافتًا إلى أن مركز التحكم القومى للشبكة القومية للكهرباء أكد أنه لا يوجد تخفيف أحمال.

وقال حمزة، إن أى انقطاع فى التيار يحدث فى أى من محافظات الجمهورية هو نتيجة أعطال فنية خارجة عن إرادة قطاع الكهرباء وليس نتيجة تخفيف الأحمال، مضيفاً أن هناك عدة عوامل تودى لقطع التيار نتيجة الأعطال التى تحدث بسبب إهمال ارتفاع الأحمال بالمناطق العشوائية التى تعتمد على سرقات التيار خاصة فى ظل ارتفاع درجات الحرارة وتأثر الكابلات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *