“دفاع البرلمان” عن مبادرة التصالح مع الإرهابيين: “لا تصالح مع قتلة”

“دفاع البرلمان” عن مبادرة التصالح مع الإرهابيين: “لا تصالح مع قتلة”

أكد النائب يحيى كدوانى، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، على أن الدولة المصرية نسيج واحد ولا خلاف حول هذا، مشيرًا إلى أن دعوة الجماعة الإسلامية، وذراعها السياسية حزب البناء والتنمية، للجماعات الإرهابية فى سيناء إلى اتخاذ قرار بإعلان وقف العمليات ضد مؤسسات الدولة المصرية، والدخول فى حوار من أجل المصالحة مرفوض قطعا، قائلا: “دول قلة منفلتة ومخربة يعيسون فى الأرض فسادا، ويمثلون فكرا منحرفا عن الدين الإسلامى”.

وتابع “كدوانى”، على أنه لا مصالحة مع من قام برفع السلاح فى وجه المصرين وقتل العديد من رجال الشرطة والقوات المسلحة والمدنيين والقيام بالأعمال التفجيرية، مضيفًا: “مصر غير أى دولة أخرى فى المنطقة، إحنا مش سوريا ولا اليمن، وهنسمح بالتدخلات الخارجية ولا هنبنيها على أساس واهى”.

وأضاف وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، أن تنفيذ القانون فى الوقت الحالى هو سيد الموقف ولا تراجع عن التنفيذ ولا حوار مع قتله.

كانت دعت الجماعة الإسلامية، وذراعها السياسية حزب البناء والتنمية، الجماعات الإرهابية فى سيناء إلى اتخاذ قرار بإعلان وقف العمليات ضد مؤسسات الدولة المصرية، فى ذكرى عيد تحرير سيناء، ضمن مبادرة شاملة على غرار مبادرة وقف العنف التى أعلنت عنها الجماعة فى منتصف التسعينات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *