“التضامن”: لا يوجد قرار بغلق مكاتب تحفيظ القرآن وتصاريحها تأتى من الأوقاف

“التضامن”: لا يوجد قرار بغلق مكاتب تحفيظ القرآن وتصاريحها تأتى من الأوقاف

نفت وزارة التضامن الاجتماعى حول ما تردد بشأن إغلاق كافة معاهد ومكاتب إعداد الدعاة وتحفيظ القرآن على مستوى الجمهورية، حيث تقوم الوزارة بالترخيص للجمعيات الأهلية للعمل فى أنشطة الرعاية والتنمية المختلفة، وأنه فى حالة إدارة المستشفيات والعيادات ومراكز التحاليل يتم الترخيص لها من وزارة الصحة وفى حالة المدارس والمراكز التعليمية يتم الترخيص لها من وزارة التربية والتعليم، وفى حالة معاهد الدعاة يتم الترخيص لها من وزارة الأوقاف.

وأضافت الوزارة فى بيان اليوم أن ما يتم تداوله حاليا على مواقع التواصل الاجتماعى يشير إلى قرار صادر عام 2015 تطبيقا لقرار وزير الأوقاف رقم رقم 215 فى 26/10/2015 ويخص معاهد الدعاة غير المرخصة والتى تعمل ضمن ترخيص إشراف من وزارة الأوقاف أو الأزهر الشريف.

وفيما يخص مكاتب التحفيظ، أوضحت الوزارة أن إيقاف النشاط كان مرتبط باختبار واعتماد المحفظين، حيث إن مديريات الأوقاف فى جميع المحافظات تقوم باختبار المحفظين واعتمادهم وإصدار شهادات رسمية تفيد أن محفظ القرآن الكريم معتمد من وزارة الأوقاف المصرية، وأنه تم بالفعل اختبار عدد 300 محفظ ممن يعملون فى الجمعيات الأهلية فى مكاتب تحفيظ القرآن وتم إصدار بطاقات تعريفية لهم من قبل وزارة الأوقاف على أن تقوم مديريات الأوقاف ومديريات التضامن الاجتماعى بتوزيعها على الجمعيات الأهلية ليقوم بالتحفيظ المحفظون المؤهلون لهذا النشاط الهام.

وتبدى الوزارة اندهاشها من تداول قرار صدر منذ عامين فى هذا التوقيت وكان يتصدى حينذاك للمعاهد غير المرخصة التى أغلقتها وزارة الأوقاف.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *