“قلاش” يحذر الصحفيين من ضياع البديهيات النقابية

“قلاش” يحذر الصحفيين من ضياع البديهيات النقابية

دعا نقيب الصحفيين السابق يحيى قلاش، الزملاء في مجلس النقابة لإعطاء الاهتمام اللازم لقضية الزميل طارق حافظ الصحفي بالفجر المتهم بخدش رونق المجلس الأعلى للقضاء.
وقال قلاش في تصريحات صحفية: “حتى لا تضيع منا البديهيات النقابية في قضايا النشر أي استدعاء للصحفي من النيابة في قضايا النشر يتم عن طريق النقابة، فتقوم النقابة بإخطار الزميل بالموعد المحدد وترتب حضور عضو مجلس التحقيق مع محام النقابة”.
وشدد على أنه لا يجوز دفع كفالات في قضايا النشر لأنه لا يجوز فيها الحبس الاحتياطي، وإذا تجاوزت النيابة في تطبيق القانون وقررت إخلاء سبيل الصحفي بدفع كفالة، فعلى النقابة أن تتقدم للنيابة العامة بعدم قانونية هذا الإجراء، وتطالب باسترداد المبلغ الذي تم سداده.
وأوضح قلاش أن أهمية هذا الإجراء هو عدم الاعتراف بهذه المخالفة، مؤكدًا أن الأهم هو عدم المساهمة في إهدار هذه الضمانة بالصمت عليها. وتابع: “أقول ذلك بمناسبة تهمة “الرونق” الموجهة للزميل طارق حافظ بالفجر، وأدعو زملائي بالمجلس أن يعطوها الاهتمام الكافي”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *